منوعات

موسكو قد تواجه احد اشد الموجات الحارة منذ 1956

حذر الخبير الروسي المتخصص بالأرصاد الجوية والطقس، يفغيني تيشكوفيتس، من أن العاصمة الروسية موسكو ستشهد اليوم الأحد طقسا حارا سيحطم من خلاله الرقم القياسي للحرارة لعام 1956، حيث من المتوقع أن تتخطى الحرارة 32 درجة مئوية.

وقال تيشكوفيتس في مقابلة حصرية مع وكالة “سبوتنيك”: “اليوم ستبقى العاصمة تحت منخفض جوي حار مع قليل من الغيوم وستنعدم الأمطار، بالإضافة إلى أن الحرارة قابلة للارتفاع إلى رقم قياسي وستتخطى 32 درجة مئوية”.

وأضاف تيشكوفيتس: “هذا ليس اليوم الأول وليس الأخير الذي سيكون لدينا فيه رقم قياسي. اليوم، في الواقع نفتتح صفحة لسلسلة كاملة من درجات الحرارة المرتفعة التي تنتظرنا طوال الأسبوع”.

وستشهد العاصمة الروسية موسكو ومختلف المدن الروسية ارتفاعا ملحوظا بدرجات الحرارة التي قد تصل إلى فوق 30 درجة مئوية ما يعد غير مألوف للمواطنين الروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق