منوعات

جريمة تصدم المجتمع الأمريكي.. اتهام 170شخصًا بـ اغتصاب فتاة مراهقة

وجهت الشرطة، اتهامات إلى 170 شخصًا بـ ـ اغتصاب فتاة مراهقة، في إطار تحقيق موسعة بشأن الاتجار بالجنس شمل العديد من المشتبه بهم.

وقالت الشرطة بولاية فلوريدا الأمريكية، إن التحقيق يركز على مزاعم استغلال جنسي مروع لفتاة مراهقة، فيما وصفت بأنها القضية “الأكثر ترويعًا”.

وأعلن رئيس قسم شرطة تالاهاسي، لورانس ريفيل، ومسؤولون في الولاية والمسؤولون الفيدراليون عن نتائج التحقيقات، التي استغرقت عامين، وتضمنت توجيه اتهامات إلى أكثر من 170 شخصًا في الأشهر الأخيرة، وفق قناة الأخبار المحلية (WTXL).

أفادت تقارير أن نحو 106 أشخاص وجهت إليهم تهم بارتكاب جرائم جنائية، بما فيها الاتجار بالبشر. والضرب البذيء والفاسد على طفل دون سن 16 عامًا، وإنتاج وحيازة مواد إباحية للأطفال.

بينما اتهم 72 شخصًا آخرين بجنح، بما فيها التحريض على الدعارة. ومن بين المعتقلين مدرس التربية البدنية، والرئيس السابق لمنظمة لجمع الأموال بالجامعة.

والعديد من المتهمين من النساء، متهمات بالمساعدة في ترتيب جلسات مدفوعة الأجر مع الفتاة مقابل المال.

وكانت الفتاة قد شوهدت على أحد مواقع الدفع مقابل الجنس قبل بدء التحقيق. ويُزعم أن لقاءات حدثت داخل شقة قذرة وفنادق وموتيلات في جميع أنحاء المدينة.

وتم ترتيب الاجتماعات عبر الرسائل النصية و”فيس بوك”، وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات. مما يترك أثرًا إلكترونيًا واسعًا من الأدلة التي استغرق المحققون شهورًا للكشف عنها.

وقالت إليزابيث باسكوم من شرطة تالاهاسي، وهي واحدة من المحققين الرئيسيين. إن استغلال الفتاة كان “مروعا”، مضيفة أن الإساءة ربما بدأت حتى قبل عيد ميلادها الثالث عشر.

وقال رئيس الشرطة. إن الفتاة “في طريقها للتعافي، وهي تتحسن بشكل جيد بالنظر إلى الموقف”.

وأضافت باسكوم، إنها تخطط للإدلاء بشهادتها في المحكمة. على الرغم من أنه من غير الواضح في هذه المرحلة عدد القضايا التي ستحال إلى المحاكمة.

وتابعت: “لديها أشياء لتقولها. لقد كانت قادرة على القول إن هذا أثر بشكل خطير على حياتها. وهو صعب للغاية في بعض الأحيان. لكنها تعمل على استعادة حياتها”.

قال المدعي العام الأمريكي لاري كيفي: “نحن في تطبيق القانون المحلي والولائي والفدرالي. نعمل معًا كفريق واحد لتفكيك شبكاتهم وملاحقة المتورطين ومحاكمتهم ومعاقبتهم”.

قالت لورينا فولراث بوينو، رئيسة الجنايات في مكتب المدعي العام. : “أعلم أنه من الصعب تصديق أن شيئًا كهذا يحدث هنا في مجتمعنا، لكنه يحدث”.

وقال رئيس الشرطة: “الاعتقالات في هذه العملية هي تتويج للعمل الدؤوب من محققينا المتفانين.الذين عملوا بلا كلل لتحقيق العدالة للضحايا في هذه القضية”. اغتصاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق