اخبار الفن

الفنانة «حياة قنديل» تركت الدراسة من أجل الفن وتزوجت شقيق رشدي أباظة

عرفناها بـ«مديحة»، في فيلم «إمبراطورية ميم»، وعشق الجهور صوتها الرقيق الذي عكس براءتها في فيلم «الرصاصة لا تزال في جيبي»، سطع نجمها في الوسط الفني بعد تجسيدها دورا هاما في العمل السيبمائي الاجتماعي الشهير أمام النجمة فاتن حمامة، واستطاعت أن تجذب أنظار الجمهور إليها، وكونت قاعدة جماهيرية عريضة خلال وقت قصير.

«حياة قنديل» تترك الدراسة من أجل التمثيل

الفنانة حياة قنديل، ولدت في 23 نوفمبر 1951، في القاهرة، وحصلت على شهادة الدبلوم في التجارة، إلا أنها لم تستكمل تعليمها، بعد اتجاهها للتمثيل.

«حياة قنديل».. 50 عملاً فنياً

قدمت الفنانة حياة قنديل، ما يقرب من 50 عملاً فنياً، بين السينما والدراما، طيلة مشوارها الفني، وكان من أبرز أعمالها السينمائية، «إمبراطورية ميم»، «الرصاصة لا تزال في جيبي»، و«حتى آخر العمر»، و«صوت الحب»، ومن أشهر أعمالها الدرامية،  مسلسل «دمعة ندم».

زواج حياة قنديل من فكري أباظة شقيق الراحل رشدي أباظة

تزوجت حياة قنديل، من فكري أباظة، شقيق الفنان الراحل رشدي أباظة، بعد قصة حب دامت سنوات، ورزقهما الله بطفلتها «شيماء».

بداية تعارف حياة قنديل وفكري أباظة

تعرفت «حياة»، على فكري أباظة عن طريق فيلم «وادي الذكريات»، الذي تم طرحه في دور السينما عام 1978، إخراج هنري بركات، وتأليف ميشيل صوايا، حيث اشترك الزوجان في العمل الفني ليتخذا بعد ذلك قرار الزواج.

حياة قنديل تعلن اعتزالها للفن

وفي قمة توهجها، فاجأت الفنانة حياة قنديل، جمهورها ومتابعيها، بقرار الاعتزال، والابتعاد عن الأضواء والفن بشكل نهائي، لتعلن تفرغها لحياتها الأسرية عام 1981.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق