تكنولوجيا

أستاذ تقنية: منتج يستخدم يوميًا أحد أسباب الإصابة بالسرطان

أكد الدكتور عبدالله الفرساني، أستاذ تقنية المختبرات الطبية بجامعة جازان، أن مزيل العرق أحد أسباب الإصابة بسرطان الثدي، مشيرًا إلى أن ذلك تم إثباته علميًا ومخبريًا بين جامعتي جازان وريدينج البريطانية.

وقال أستاذ تقنية المختبرات الطبية بجامعة جازان، خلال لقائه مع برنامج «نشرة النهار»، المذاع عبر فضائية «الإخبارية»، إن العلاقة بين مزيل العرق والإصابة بسرطان الثدي أثبتت من خلال 4 محاور؛ الأول من خلال الخلايا العارقة، والثاني اختبارات السمية، والثالث من خلال الاختبارات الجينية والرابع الاختبارات البروتينية.

وأكد أن البديل موجود بالأسواق وبأسعار مناسبة وتكون عبارة عن مزيلات عرق خالية من مواد البرابين والمواد الاستروجونية، أمثال أملاح الألمونيوم.

اقرأ أيضًا:

علاج جديد لـ«كورونا».. علكة تحبس 95% من جزيئات الفيروس

قصر القشلة بحائل.. قصة مبنى يروي 83 عامًا من تاريخ المملكة

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق