جرائم

قتله وأشعل النار في جثته.. تفاصيل جريمة مقتل تاجر على يد سائقه




محمود عبد السلام


نشر في:
الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 – 5:59 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 – 5:59 م

كرس “فرج صبحي”، صاحب الـ 42عامًا حياته في تلبية طلبات أسرته وسد احتياجاته، بعدما تنقل بين العديد من الوظائف، ليستقر به الأمر في النهاية بترك مسقط رأسه إحدى قرى سوهاج، برفقة شقيقه وشقيقته، إلى منطقة إمبابة في محافظة الجيزة، وسط ظروف معيشية صعبة.

وقرر المجني العمل تاجر منتجات بلاستيكية، ويصبح من الموزعين الكبار في تلك المهنة بمساعدة شقيق زوجته “رأفت”، لتتحسن ظروفه المالية، مع حبه لعمله وعلاقته الطيبة بزبائنه لاسيما التزامه بمواعيد التسليم، وقرر اصطحاب أحد سائقين لرفقته في السفر ومساعدته في توزيع تلك المنتجات، بقرى محافظتي سوهاج وأسيوط، ونظرًا لحبه الشديد للمتهم “حمادة”، الذي تعرف عليه منذ 3 سنوات في إحدى مواقف سيارات النقل بالجيزة، كان هو صاحبه في تلك الرحلة.

وعقب إنهاء البيع، وأثناء عودتهما أخذ الاثنين يتبادلان الحديث فيما بينهما، ليدرك المتهم بأن المجني عليه يحمل أموالًا كثيرة قيمة المبيعات البلاستيكية، لتراودة على الفور بعض الأفكار الشيطانية في كيفية الحصول على المال، ليستغل تواجد منزل عائلته بمركز ساحل سليم بمحافظة أسيوط، وينجح في إقناع المجني عليه بتناول وجبة الغداء داخل منزله، لتبدأ خطته في الحصول على سلاح ناري “طبنجة”.

واستغل المتهم هدوء الطريق الصحراوي الشرقي، ووجودهما داخل السيارة بمفردهما ليطلق رصاصة ناحية المجني عليه على إثرها لفظ أنفاسة الأخيرة، ولم يكتف المتهم بارتكاب جريمته بل حاول إبعاد أصابع الاتهام عنه، ليقوم بحرق جثته داخل الصحراء وتركه وفر هاربًا إلى بلدته بأسيوط.

وبدأ الخوف والفزع يسكن قلوب أسرة المجني عليه، عقب غلق هاتفه، ومرور وقت طويل على غيابه، ليقرروا الاتصال بشقيقة المجني عليه المتواجدة بحي الكوثر في محافظة سوهاج؛ لتحرير محضر بغياب شقيقها، حسبما ذكرت أسرة المجني عليه.

بدأت رحلة الأجهزة الأمنية في كشف ملابسات الواقعة، والتوصل لمقتل المجني عليه على يد سائقه، وتم ضبطه واقتياده لديوان القسم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لسرقة مبلغ مالي متحصلات البيع.

زوجة المجني عليه: “خرب بيتنا وحرمني من رفيق حياتي”

وقالت زوجة المجني عليه “ميرفت” في حديثها لـ”الشروق”، إن زوجها يعرف عنه طيبه القلب والعطف على الآخرين، حيث كان يعطف كثيرا على المتهم لكن لم يلقى مقابل ذلك إلا الغدر، مضيفة أنه كان من المفترض أن يسافر سائق آخر بصحبة المجني عليه، إلا أن حب الضحية للمتهم، كان سببا في اختياره.

وتابعت الزوجة، والدموع تنزرف من عيناها، أن يوم الحادث المشئوم اتصلت عدة مرات على هاتف المجني عليه، لكن دون جدوى، لتقوم وقتها بإبلاغ شقيقها بقلقها وخوفها الشديد، مضيفة: “كلمت أخويا رأفت علشان يشوف إيه اللي حصل”، مشيرة إلى أن المجني عليه تعرض لحادث اغتيال على يد ملثمين قبل الحادث بأسبوع وهو ما زاد القلق بداخلنا.

وأوضحت أنه عقب إبلاغ رجال الشرطة تبين أن سائقه “حمادة” وراء اختفائه ومقتله، مرددة: “خرب بيتنا وحرمني من رفيق حياتي”، وأنهم مدينين بقيمة المبيعات، وأصحابها يطالبون بالسداد.

وكان مأمور قسم شرطة الكوثر بسوهاج، قد تلقى بلاغًا من إحدى السيدات مقيمة بمركز شرطة المراغة، تفيد فيه اختفاء شقيقها “تاجر” له محل إقامة آخر في الجيزة، عقب قيامه بتوزيع مواد خام بلاستيك على عملائه في حي الكوثر.

وعلى الفور تم تشكيل فريق توصلت جهوده إلى مقتل المجني عليه، و أن وراء ارتكاب الواقعة سائق مقيم بدائرة مركز شرطة ساحل سليم بأسيوط.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق