اخبار الفن

دبي.. واحة لروائع فن النحت ومدارسه العالمية

ت + ت – الحجم الطبيعي

ألهمت دبي المبدعين في شتى الحقول فحفزتهم لتقديم نتاجات ثرية بألوان التجديد وغنية بقيمها، وبرز من بين ذلك فن النحت وطبيعة الاتجاهات الإبداعية المتجددة في مضامين أعماله ضمن دبي، حيث توزعت المنحوتات في أرجاء دانة الدنيا بصيغ خلاقة متناغمة رسمت خريطة نتاجات متمايزة ومتناغمة في الوقت نفسه تروي لقاء الحضارات والثقافات جميعاً عبر نماذج منحوتات نابضة بقيم الجمال والتقارب.

«البيان» استطلعت آراء مجموعة فنانين متخصصين، حول دور دبي في تحفيز تميز الإبداعات النحتية ورسم خريطة توجهات عصرية لها، حيث أكدوا دورها المحوري في إثراء فضاءات فن النحت في المنطقة ومدها برؤى حداثية ملهمة، لافتين إلى ما تقدمه دبي في مجال فن النحت من ملتقيات ومعارض ودورها في مد جسور التواصل والتعاون بين فناني النحت من شتى أصقاع الأرض.

وجهة المبدعين

وفي هذا السياق، قالت الفنانة التشكيلية الدكتورة نجاة مكي: «تعتبر دبي حاضنة للإبداع بمختلف أشكاله وأنواعه، وتنوعت الملتقيات والمعارض التي أقيمت على أرضها، والتي تطرح الكثير من الأنماط والتجارب الفنية للكثير من الفنانين من مختلف دول العالم”. وضربت مكي مثالاً: »ملتقى أعمار الدولي للفنون«والذي بدأ دورته الأولى عام 2004 بمبادرة من شركة إعمار العقارية واشترك في هذه الدورة ما يقارب من 40 فناناً من مختلف دول العالم حيث شمل فن النحت والرسم، وقد استلهم الفنانون إبداعاتهم من روح دبي وخصوصيتها. وأضافت الفنانة: إن دبي لعبت دوراً مهماً في مد جسور التعاون بين الفنانين العالميين لتبادل الخبرات، ولابتكار أعمال نحتية من شأنها تعزيز قيم الجمال والإبداع الفني.

15

من جهته، أوضح الرسام والنحات البحريني خليل المدهون، رئيس جمعية البحرين للفن المعاصر، أن دبي من المراكز الحضارية المتقدم ة في العالم وينعكس ذلك من خلال المعمار الحديث فيها المقدم بأساليب هندسية مميزة ذات طابع جمالي يميل لفن النحت. وأضاف المدهون: حسب متابعتي للحراك الثقافي والفني، فإن دبي من المدن السباقة في فن النحت، واستضافت قبل أعوام عديدة ملتقى »نحت دبي« لنحت الرخام، إذ اجتمع آنذاك 15 نحاتاً من 12 دولة من العالم.

وأشار النحات البحريني إلى أن دبي حاضنة لمختلف المهارات، وتُسهم من خلال معارضها وفعالياتها في تبادل الخبرات بين الفنانين من مختلف أرجاء العالم، فضلاً عن دورها في معالجة القضايا المتعلقة بكافة الفنون ومنها فن النحت.

قيمة

بدوره، قال النحات السوري سهيل بدور: نهضة دبي المتسارعة هي التي عجلت بنهضة الفنون وتجليات الإبداع ولعل النحت إصابة نصيب لا يستهان به من ملتقيات النحت التي تبنتها دبي ومنها»ندوة الثقافة والعلوم في دبي«والمعارض الكبيرة والتي تضمنت أعمال نحت من طراز رفيع. وتابع: إن دبي مركز مهم إن لم يكن الأهم لكل الفنون ومنها النحت، وذلك بفضل الدعم المتواصل من القائمين على الشأن الثقافي والفني. وأشاربدور إلى أنه أنجزعملاً نحتياً بارتفاع 3 أمتار اسمه، ووسمه بـ » جدارية دبي السلام «، استلهمت عناصره بالكامل من التراث الإماراتي.

مكانة

ويرى النحات التونسي محرز بن محمد اللوز أن دبي من المدن العالمية التي فرضت وجودها في عالم الفن والثقافة وخصوصاً النحت وأن الهيكلة العامة للمدينة وأبراجها الشاهقة توحي إلى(تنصيبة فنية) ذات مجسمات ثلاثية الأبعاد. وأشار محرز إلى أن المتجول في أرجاء هذه المدينة الرائعة يعي أنّها بمثابة المشروع الفني المدروس الذي يراعي كل الأذواق العالمية .

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق