صحة

«صحة» تحث الآباء على معرفة أعراض «سكري الأطفال»

حثت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، الآباء على أن يكونوا على دراية بأعراض مرض السكري لدى الأطفال، حيث إن هذا المرض يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطرة، إذا لم يتم اكتشافه مبكراً والتعامل معه وتوفير الرعاية الصحية اللازمة له.

ونصحت أخصائية الأطفال في مركز البطين الصحي، الدكتور براءة العرواني، الأهل بالتعرف إلى أعراض السكري لدى الأطفال لكي يتمكنوا من ملاحظتها فور حدوثها وتشمل تلك الأعراض: التعب، زيادة التبول والعطش، مشكلات في الرؤية، الجوع الشديد، فقدان الوزن غير المبرر، والقلق أو تقلبات المزاج غير الطبيعية.

وقالت العرواني، إن طفلاً عمره خمس سنوات، راجع المركز برفقة والده الذي كان قلقاً على ابنه لأنه لاحظ أنه لا يتصرف بشكل طبيعي، وأن الطفل يعاني التعب والإرهاق.

وأضافت أنها أجرت الفحص الطبي اللازم للطفل ووجهت العديد من الأسئلة على الوالد عن وضع الطفل الصحي فأجاب الوالد بأن الطفل لم يكن يعاني أي أعراض، ويتمتع بصحة جيدة ولم يكن لديه تاريخ من أي من المشكلات الطبية المزمنة، وكانت العلامات الحيوية للطفل طبيعية، ولكن أصبح يعاني في الآونة الأخيرة ألماً خفيفاً في البطن لمدة يومين، ولا توجد أعراض أخرى، ولم يكن يعاني الحمى ولا القيء ولا تغيراً في عادات الإخراج اليومي، ولا أي ملاحظات حول التبول، لكن الطفل أصبح تظهر عليه علامات التعب، والجفاف، ويشرب الماء أكثر من المعتاد.

وأوضحت أنه بعد إجراء الفحص اللازم، والتعرف على التاريخ المفصل لوضع الطفل ساورتها الشكوك حول إصابته بالسكري، وطلبت إجراء تحاليل للدم والبول، وجاءت النتيجة لتأكد شكوكها، حيث كان مستوى الغلوكوز في الدم مرتفعاً جداً، وأظهر فحص البول أن الطفل كان في حالة الحماض الكيتوني، وهي حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة السكري وأحياناً لمضاعفات خطيرة إذا لم يتم تقديم الرعاية الطبية اللازمة.

وقال استشاري طب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية الدكتور نديم عبدالله، إن الطفل المريض أدخل إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية لمدة يومين، حيث تمكن الفريق الطبي المعالج، من وضع خطة علاج ناجحة أدت إلى استقرار حالته عن طريق الأنسولين والمراقبة الدقيقة لمستوى السكر في الدم.

طباعة

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق