تكنولوجيا

تدشين رابع سفينة غاز طبيعي عائمة في العالم بتقنية كورية

ⓒYONHAP News

غادرت كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء الماضي سفينة غاز طبيعي عائمة بنتها شركة “سام سونغ” للصناعات الثقيلة، متوجهة إلى موزمبيق.

وبعد أن تصل إلى موزمبيق في شهر يناير من العام القادم، ستبدأ السفينة في إنتاج الغاز الطبيعي المسال وهي عائمة في بحر موزمبيق.

يشار إلى أن سفينة الغاز الطبيعي العائمة تحمل لقب “مصنع عائم في البحر”، وأنها تُستخدم في استخراج الغاز الطبيعي من عمق البحر، ثم تنقيته وتحويله لغاز طبيعي مسال، وتخزينه.

ولهذا النوع من السفن مزايا أكثر مقارنة مع المصانع البرية، لأن إنتاج الغاز الطبيعي المسال من خلال السفينة العائمة لا يتطلب إنشاء مرافق للإسالة والتخزين وتركيب أنابيب تحت سطح البحر لنقل الغاز المنتج، ولأن السفينة يمكنها التنقل بسهولة.

وتعد سفينة الغاز الطبيعي العائمة هذه التي تم تسميتها بـ”كورال سول” الرابعة من نوعها في العالم والأولى في موزمبيق.

كما تعد ثاني أكبر سفن الغاز الطبيعي العائمة حجما في العالم، حيث يصل طولها 432 مترا وعرضها 66 مترا وارتفاعها 39 مترا.

وأقيمت مراسم الاحتفال بتشغيل السفينة يوم الاثنين الماضي بحضور الرئيسين الكوري “مون جيه إين” والموزمبيقي ” فيليبي نيوسي”. 

الجدير بالذكر أن حقول غاز المنطقة 4 في موزمبيق التي ستعمل فيها السفينة على إنتاج الغاز الطبيعي المسال، تعد الأكبر في العالم، حيث تحتوي على احتياطي يكفي للاستهلاك للسنوات الثلاثين القادمة على أساس حجم استهلاك الغاز الطبيعي المسال في كوريا الجنوبية في العام الماضي.

وستبدأ السفينة في إنتاج 3.4 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال في بحر موزمبيق اعتبارا من العام القادم.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد سفن الغاز الطبيعي العائمة التي تم بناؤها في العالم يبلغ 4 سفن فقط، منها 3 سفن بنتها شركة “سام سونغ” الكورية للصناعات الثقيلة، وسفينة بنتها شركة “ديه وو” الكورية لبناء السفن والهندسة البحرية، وهو ما يدل على القدرة التكنولوجية والقوة التنافسية العالية التي تتمتع بها الشركات الكورية في هذا المجال.

ومن المتوقع أن تتمكن الشركات الكورية لبناء السفن من الحصول على صفقات أخرى لبناء المزيد من سفن الغاز الطبيعي العائمة، حيث يُتوقع أن تقدم شركة غولا النرويجية للغاز الطبيعي المسال طلبا لشركة كورية لبناء سفينة غاز طبيعي عائمة، كما يُتوقع أن تؤدي زيادة حجم إنتاج الغاز الطبيعي المسال في موزمبيق إلى زيادة الطلبات على بناء ناقلات للغاز الطبيعي المسال لنقله لأنحاء مختلفة من العالم.

الجدير بالذكر أن الشركات الكورية قد فازت بصفقات دولية لبناء 50 ناقلة للغاز الطبيعي المسال من بين 55 ناقلة حتى شهر أكتوبر الماضي.

وكانت الشركات الكورية قد حصلت في العام الماضي على صفقات من موزمبيق لبناء 17 ناقلة للغاز الطبيعي المسال.

وقال مكتب الرئاسة الكورية إن مغادرة سفينة الغاز الطبيعي العائمة إلى موزمبيق ستسهم في تعزيز التعاون الفعلي بين كوريا الجنوبية وموزمبيق في مجالات بناء السفن والوحدات البحرية، وزيادة مشاركة الشركات الكورية في مشروعات الغاز الطبيعي في شمال موزمبيق.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق