جمال

مجدي صابر يكشف كواليس آخر يوم تصوير «ليلة السقوط»

كشف المؤلف مجدي صابر، كواليس انتهاء تصوير مسلسل “ليلة السقوط”، والذي يقوم ببطولته الفنان طارق لطفي، وذلك من خلال رسالة وبعض الصور التي قام بنشرها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وكتب مجدي صابر: “اخيرآ وبحمد الله وشكره انتهى تصوير مسلسل ليلة السقوط في العراق.. بعد ما يقارب من خمسة شهور تصوير.. في كل انحاء العراق و كل الاماكن التي شهدت احداث المسلسل”.

وأضاف: “كل الشكر لمن ساهم في ظهور هذا العمل للنور و علي رأسهم المنتج والمثقف العراقي قيس الرضواني الذي تحمس بشده لإنتاج المسلسل و خبير المكياج العالمي و المنتج محمد عشوب و هو صاحب فكرة إنتاج مسلسل عن احتلال داعش للموصل”.

وقال: “الشكر موصول لمخرج العمل الاستاذ ناجي طعمي و لنجومه و علي رأسهم النجم الكبير طارق لطفي و النجمة صبا مبارك وكنده حنا و النجم باسم ياخور”.

واختتم: “كل الشكر للفنان القدير احمد صيام، الشكر لكل المسئولين والقيادات في العراق وكردستان الذين ساهموا ودعموا ظهور المسلسل للنور، وانشاء الله نرى المسلسل علي كل الشاشات العربية في اقرب وقت”.

مسلسل “ليلة السقوط” تدور أحداثه في إطار سياسي اجتماعي، ويناقش إحدى القضايا المهمة التي تواجهها البلاد «التطرف والإرهاب»، من خلال قصة وأحداث حقيقية، حول «غزو داعش للموصل»، وما جرى خلال 3 أعوام متتالية من إقامة الدول الإسلامية (داعش) بين العراق وسوريا ومعاناة العراقيين منذ 2014، عندما تمكن التنظيم من السيطرة على عدة مناطق في شمال وشرق مدينة الموصل بعد انسحاب قوات البيشمركة المفاجئ من تلك المناطق، والتى شهد جراءها هجرة العديد من أهالي تلك المناطق من الإيزيديين الذين تعرضوا لمذبحة راح ضحيتها آلاف، وبعد هذه المعركة تغيرت مجريات الحرب ضد داعش، حتى استطاعت قوات البيشمركة بعدها بفترة قليلة من استعادة تلك المناطق مثل سد الموصل، بعد حصولها على دعم طيران التحالف الدولي.

ويلتزم صُنّاع العمل، وعلى رأسهم المخرج السوري الكبير ناجي طعمي، والنجم طارق لطفي، بفرض قدر كبير من السرية على تفاصيل المسلسل، وكواليس التصوير، وأي شىء يخص الأحداث، وذلك لمنع تسرب أي معلومات تخص السيناريو، ما يضمن تحقيق أكبر قدر ممكن من الإثارة والتشويق للجمهور.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق