جمال

جنى مقداد تفاجئ جمهور السوشال ميديا بصورة بمكياج قوي

تداول رواد السوشال ميديا، خلال الساعات القليلة الماضية، صورة تظهر نجمة قناة ”طيور الجنة“، الطفلة الشهيرة جنى مقداد، بمكياج قوي على وجهها. وتعرضت جنى للانتقادات بسبب المكياج الذي وصفه متداولو الصورة بـ“الصارخ“، لا سيما وأنها نالت شهرة واسعة منذ طفولتها، ولم يعتد الجمهور على رؤيتها بمثل هذه الإطلالة. بعض الحسابات في إنستغرام، خاصة التي تطلق على نفسها ”فانز جنى“ تداولت الصورة، وقد عبّروا عن حبهم لها، مع إغلاق خاصية التعليقات، تجنباً للتعليقات السلبية.

وبدت جنى في الصورة بملامح متغيرة، وكأنها أكبر من عمرها، حيث جاء في التعليقات ”ليش حاطة طن مكياج ع وجهها؟.. طالعة زي ستي مش خالتي كمان“. وتبين لاحقاً أن الصورة من زفاف شقيقها الوليد مقداد والذي احتفل به في أغسطس الماضي، لكن رواد السوشال ميديا أعادوا تداولها بسبب المكياج القوي الذي يظهر جنى بشكل جديد كلياً. ورأى آخر أن المكياج الذي وضعته جنى مناسب لها، لا سيما وأنها لم تعد الطفلة التي ظهرت على الشاشة أيام الطفولة، وأنه مع مرور الأيام يتغير شكل الإنسان. وقال في تعليقه على الصورة: ”ترا البنت اقل اشي عمرها 16 انا شايفة انه الميكاب عادي لعرس اخوها بس الناس مفلسفة وبتحب تتنمر ومفكرين انه الاطفال اللي بطلعوا عالتلفزيون بضلو اطفال طول عمرهم التطور الطبيعي انه الواحد يكبر“.

وكانت جنى تعرضت للتنمر، بسبب إطلالتها في حفل زفاف شقيقها الوليد، حيث ظهرت بفستان باللون البنفسجي الفاتح مع تسريحة شعر بسيطة، واعتمدت مكياجًا صاخبًا، مما جعلها تبدو أكبر سنًا، خاصة مع استخدامها وشاحا وضعته فوق الفستان. ودافع العديد من رواد السوشال ميديا آنذاك عن جنى، واعتبروا أن وضع الوشاح هو دليل على أنها لا تريد أن تبرز مفاتنها، مشيرين إلى أن موضوع الإطلالة هو حرية شخصية وأن الأذواق تختلف من شخص لآخر. وبدأت جنى مقداد شهرتها في سن صغيرة إلى جانب شقيقيها الوليد والمعتصم، لمشاركتهم في أغاني الأطفال التي ينتجها والدهم خالد مقداد، مؤسس قناة الأطفال ”طيور الجنة“. ولاحقاً أنشأت جنى قناة خاصة لها عبر موقع يوتيوب واستطاعت بوقت قياسي الوصول إلى أكثر من 3 ملايين مشترك.

المصدر: فوشيا.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق