جرائم

عاد للمنزل فوجد والدته مع عشيقها.. جريمة شرف تنهي علاقة آثمة استمرت سنوات


01:56 م


الجمعة 19 نوفمبر 2021

كتب – محمد شعبان:

على غير العادة رجع شاب من عمله مبكرا قاده حظه العسر إلى اكتشاف خيانة والدته لأبيه ليرتكب جريمة قتل انتقاما للشرف.

تلقى اللواء عمرو طلعت مدير قطاع الشمال إشارة من شرطة النجدة بالعثور على جثة قتيل داخل منزل بدائرة مركز أوسيم.

كشفت المعاينة تحت إشراف العميد هاني شعراوي رئيس قطاع الشمال مقتل عامل ثلاثيني بضربة بالرأس وطعنة نافذة في الفخذ أدت إلى الوفاة.

شكل العقيد مروان مشرف مفتش الفرقة فريق بحث بمشاركة الرائد أحمد فرحات رئيس مباحث أوسيم للوقوف على ملابسات الواقعة.

جهود البحث والتحري التي قادها الرائد وليد كمال معاون اول قسم أوسيم، توصلت إلى أن شاب عشريني وراء ارتكاب الجريمة لاكتشافه وجود علاقة آثمة بين الضحية ووالدته تعود إلى سنوات.

تبين أن المجني عليه كان يتردد على والدة المتهم خلال فترة تغيب الأب والابن بالعمل، وذلك منذ جمعتهما علاقة جيرة تطورت إلى علاقة غير شرعية لم تنقطع حتى مع انتقال أسرة العشيقة إلى منزل آخر.

حسب تحريات النقيب ابراهيم فاروق معاون مباحث أوسيم، يوم الواقعة عاد الابن من العمل فسمع صوت غريب من داخل المنزل ليكتشف الطامة الكبرى والدته تجلس مع رجل بمفردهما. تسلل بهدوء إلى المطبخ واستل سكينا ليسدد بمقبضها ضربة قوية إلى رأس ذلك الشخص تلتها طعنة بالفخذ فأرداه قتيلا.

مع حضور الأب، أخبره نجله بجريمته انتقاما لشرف العائلة، وأمكن ضبطه من قبل رجال المباحث -مع التحفظ على الأم- وأقر الابن بجريمته انتقاما للشرف.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحاله اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق