اخبار الفن

فنانات كويتيات: حركة الفن التشكيلي الكويتي في تطور مستمر

أكدت فنانات تشكيليات كويتيات اليوم الأربعاء أن حركة الفن التشكيلي الكويتي في تطور مستمر بسبب دعم المؤسسات الثقافية الكويتية ورعايتها وتشجيعها للموهوبين والمبدعين إلى جانب الانفتاح على الثقافات المختلفة سواء العربية أو العالمية.

جاء ذلك في تصريحات متفرقة أدلت بها الفنانات لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» على هامش معرض أوسكار أرض الفن الدولي للفنون التشكيلية بساقية «عبدالمنعم الصاوى» بالعاصمة المصرية القاهرة والذي تستمر فعالياته حتى يوم غد الخميس بمشاركة 19 دولة من بينها الكويت.

وأعربت عضوة هيئة التدريس بكلية التربية الأساسية الفنانة التشكيلية الكويتية الدكتورة عبير الكندري عن سعادتها بالمشاركة في المعرض الذي يضم كوكبة من نجوم الفن التشكيلي سواء من دول الخليج أو الدول العربية والأجنبية.

وأكدت الكندري أن معرض أوسكار أرض الفن يعتبر «فرصة جيدة ومكسباً في حد ذاته» لتبادل الخبرات والثقافات والتعرف على فنانين من مختلف دول العالم والاطلاع على الأساليب المتنوعة من خلال اللوحات المعروضة مشيرة إلى أنها شاركت في العديد من المعارض سواء المحلية أو الدولية.

وأضافت أنها تشارك بلوحتين استخدمت فيهما خامات فنية مبتكرة هي «بودرة القطيفة»، مبينة أن موضوعهما «يعبر عن الانسان والآخر سواء كان أخاً وأخته أو زوجاً وزوجته أو صديقاً وصديقه أو أباً وابنه وهكذا».

وعن الفن التشكيلي بدولة الكويت، أكدت الكندري أنه «في تطور مستمر ومنافسة شديدة»، مؤكدة أن الدولة اهتمت بالفن بداية من جيل الرواد ووفرت لهم التفرغ وأعطتهم أماكن للرسم.

من جانبها، أكدت الفنانة التشكيلية الكويتية شريفة دشتي أن الفن لغة عالمية ورسالة سامية، مشيرة إلى أهمية المعارض الدولية للاحتكاك بالثقافات المختلفة والاستفادة من تنوع الأساليب حيث إن كل فنان له شخصيته وأسلوبه وخاماته المفضلة.

وأوضحت دشتي أنها تخصصت في الرسم بالألوان المائية ولكنها استخدمت الحبر في لوحتها المشاركة بالمعرض والتي جسدت شخصية «تشارلي تشابلن» الشهيرة مما أعطاها «نتيجة ناجحة وقوية».

من جهتها، قالت الفنانة التشكيلية الكويتية لينا حجازي أنها شاركت في العديد من المعارض الفنية بالكويت ولبنان وايطاليا وسويسرا وعدد من الدول الأخرى، لافتة إلى أن مشاركتها في معرض أوسكار أرض الفن تعتبر الأولى لها في مصر «بلد العراقة والفن».

وأوضحت حجازي أن لوحتها المشاركة بالمعرض تعبر عن حركات متعددة لراقصة البالية، مشيرة إلى أنها تعشق الرسم والألوان الزاهية المبهجة وهو ما انعكس على لوحتها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق