اخبار الفن

افتتاح معرض للخط العربى فى مكتبة القاهرة احتفالا باليوم العالمى للفن الإسلامى

تعقد بمكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك، التابعة لقطاع شئون الإنتاج الثقافي، بالتعاون مع مؤسسة التراث والثقافة والفنون، في السادسة من مساء اليوم الأربعاء، احتفالية كبرى باليوم العالمي للفن الإسلامي، وذلك في إطار إعلان مدينة القاهرة عاصمة للثقافة الإسلامية.

وتتضمن الاحتفالية أمسية ثقافية يتحدث فيها كل من الباحثين: دكتور محمد حسام إسماعيل، والدكتور أحمد الشوكي.

كما يتضمن احتفال مكتبة القاهرة الكبرى باليوم العالمي للفن الإسلامي، ​افتتاح معرض فني للخط العربي والزخارف الإسلامية والتراثية.

ومصطلح “الفن الإسلامي” يطلق على الإنتاج الفني الذي وقع منذ الهجرة حتى القرن التاسع عشر في منطقة تمتد من إسبانيا إلى الهند التي يسكنها فئات من الثقافة الإسلامية، ظهر الفن في العالم الإسلامي مقدمًا وحدة أسلوبية تقتضي بنقل الفنانين والتجار وذوي رأس المال والأعمال.

وكانت مملكة البحرين قد أطلقت مبادرة العام الماضي 2018 ناشدت فيها منظمة اليونسكو الدولية؛ لإقرار يوم عالمي للفن الإسلامي٬ بالتزامن مع اختيار المحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018.

ــ الخط العربي والزخارف الإسلامية والتراثية
ويعد الخط العربي أهم الفنون التي أبدعتها الحضارة العربية الإسلامية وأكثرها انتشارًا في بلاد العرب والمسلمين على السواء، إذ هو حاضر في أنواع العمائر كما في الأواني والأثاث والملابس، إنه ليس فنًا ترفيهيًا أو جماليًا عاريًا عن الوظيفة، وإنما هو صناعة تثير في النفس أصدق مشاعر التوقير والإجلال ويشعر المسلم بأنه عضو في الأمة الإسلامية، إذ هو قبل كل شيء أداة التعبير القرآني، وهو هندسة روحانية بآلةٍ جسدية تجمع بين تجريد المعنى ومادية الرسم، وتحيط الناظر بأطر جمالية معرفية تمزج المادي بالمجرد فيرى نفسه فيه ويعمل على تجاوز المادي بحثاً عن المجرد تمكيناً لإيمانه بالله العلي القدير وسعياً به إلى الرقي في درجات الكمال.

يشار إلى أن مكتبة القاهرة الكبري بالزمالك٬ تتخذ من قصر الأميرة سميحة بنت السلطان حسين كامل أول سلطان لمصر فى الفترة من 1914-1917 وحفيدة الخديوى إسماعيل٬ مقرا لها، ولقد عرف عنها حبها الشديد للفنون والموسيقى والأدب والغناء وكتابة الشعر بالعديد من اللغات منها العربية والتركية والفرنسية، وأوصت قبل وفاتها أن يخصص هذا القصر لخدمة الأغراض الثقافية، واستمر العمل فى تجديد القصر فى الفترة من سبتمبر 1992 حتى تم افتتاحه فى 24 يناير عام 1995.

تقع مكتبة القاهرة الكبرى فى حى الزمالك بالقاهرة وعنوانها 15 شارع محمد مظهر على النيل مباشرة ويتميز بقربه من كلية الفنون الجميلة وكلية التربية الموسيقية وبعض مدارس اللغات والسفارات المختلفة، مما يساهم فى تنوع فئات المستفيدين.

كما تقع المكتبة وسط حديقة واسعة وتبلغ مساحة الأرض التى أقيمت عليها المكتبة حوالى 3475 مترًا مربعًا، أما المبانى الأصلية فتشغل 350 متراً مربعاً، وتتكون من ثلاث طوابق وتتنوع قاعات البحث بها حسب التخصص الموضوعى.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق