اخبار الفن

«خولة للفن والثقافة» تختتم بنجاح معرض «الوحدة في التنوع»

اختتمت مؤسسة «خولة للفن والثقافة» المنصة الفنية التي أسستها حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي في أبوظبي لرعاية فن الخط العربي بجميع مدارسه واتجاهاته بنجاح، فعاليات معرض «الوحدة في التنوع» الذي نظمته في أوبرا دبي حيث استقطب الحدث الفني أكثر من 1000 زائر من كبار الشخصيات والأدباء والخطاطين ومتذوقي الفن والثقافة.

وشهد المعرض – الذي استمر 15 يوماً – زيارة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخ خليفة بن سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان والشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، ومعالي محمد المر رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم وإرنست بيتر فيشر سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة وسعادة أغادا غاربا سفير جمهورية النيجر المعين لدى الدولة والفنان ماجد المهندس والشاعر الإماراتي علي الخوار والفنان التشكيلي الإماراتي مطر بن لاحج والإعلامية بروين حبيب إلى جانب عددٍ من الفنانين التشكيليين.

واطلع الزوار خلال جولاتهم على العرض الفني للمعرض والذي تضمن عدداً من اللوحات الإبداعية من تصميم سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي إلى جانب أكثر من 54 عملاً فنياً لـ 41 فناناً وفنانة من أنحاء العالم والذين شملت أعمالهم لوحات ومنحوتات وزخرفة إضافة إلى عدد من الآيات القرآنية المكتوبة بمختلف أنواع الخطوط على يد فنانين اضطلعوا بتزيين المساجد والقصور والقباب.

وأعربت سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي عن سعادتها بالنجاح الذي حققه المعرض.. مشيرة إلى أن الحدث يحمل قيمة كبيرة وإضافة نوعية بالنسبة لقطاع الفن والثقافة إذ شكل منصة ثقافية للإبداع والتفاعل الفني والثقافي والحضاري والتقاء الفنانين مع بعضهم والفنون بأشكالها ومجالاً للإلهام وساحة لتبادل الأفكار بجانب دوره في إتاحة الفرصة للجمهور للاستمتاع بالإبداع والفن.

وأكدت حرص المؤسسة على تنظيم الفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية وذلك في إطار سعيها للمساهمة بالنهوض بقدرات قطاع الثقافة والعمل على تنمية قدرات ثقافية ومعرفية متميزة للمجتمع بما يضمن مواكبة ركب التطور الثقافي الذي تشهده دولة الإمارات.

وأشارت سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي إلى أن معرض «الوحدة في التنوع» والذي جاء تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى للمؤسسة إنما يؤكد النجاح الذي حققته المؤسسة على مدار العام الماضي.. موضحة أن المؤسسة تعتزم إطلاق استراتيجية عمل جديدة تعزز من إمكانياتها الرامية إلى تفعيل الاهتمام بالفنون الكلاسيكية بجميع أنواعها والتركيز على إحياء فن الخط العربي في كافة مدارسه واتجاهاته وصقل المواهب الشابة ورفدها بكل معرفة جديدة على صعيد الفكر والفن والثقافة.

يشار إلى أن المعرض الذي اختتم أمس الأول شهد تنظيم حفل بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيسها تضمن عرضاً رسمياً لإنتاج المؤسسة الفني المتميز أمام جمهورها العربي والعالم أجمع.

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق