اخبار الفن

«بينالي الدرعية» يعلن عن قائمة الفنانين المشاركين

أعلنت مؤسسة «بينالي الدرعية» قائمة الفنانين المشاركين في النسخة الأولى من «معرض بينالي الدرعية للفن المعاصر»، والمقرر إقامته خلال الفترة من 11 ديسمبر 2021 وحتى 11 مارس 2022، في حي جاكس بمحافظة الدرعية غربي مدينة الرياض، حيث ضمت القائمة فنانين وفنانات من 18 دولة.

ويتضمن «بينالي الدرعية»، الذي طوّره فريق عمل مؤلّف من نخبة دولية من القيّمين الفنيّين تحت إشراف فيليب تيناري، المدير العام، والرئيس التنفيذي لمركز UCCA للفن المعاصر في الصين، ستة أقسام زاخرة بأعمال فنية من إبداع فنانين محليين وعالميين، تتناول موضوعات حيوية ومتنوعة حول الفن المعاصر بعنوان «تتبّع الحِجارة»، والتي من المتوقع أن تلقى صدى واهتماماً واسعاً بين الزوّار، إلى جانب ما يحويه البينالي من البرامج والندوات والفعاليات الأخرى، التي سيعلن عنها لاحقاً.

أسماء المشاركين

وتضم أول نسخة من «بينالي الدرعية» أعمالاً لقائمة متنوعة من الفنانين من مختلف جنسيات العالم، من بينهم الفنانون السعوديون؛ أيمن زيداني، وأحمد ماطر، وجوهرة السعود، وحمود العطاوي، ودانية الصالح، وراشد الشاشاي، وزهرة الغامدي، وسارة أبو عبدالله، وسارة إبراهيم، وسلطان بن فهد، وشادية عالم، وعبدالله العثمان، وعبد الله حمّاس، وعمر عبدالجواد، وفلوة ناظر، والراحل فهد الحجيلان، وفيصل سمرة، ولولوة الحمود، والراحل محمد السليم، ومروة المقيط، ومنال الضويان، والراحلة منيرة موصلي، ومهدي الجريبي، ومها الملّوح، ومهند شونو، والفنانة السعودية- الفلسطينية دانا عورتاني، إلى جانب منيرة القادري من الكويت، وإبراهيم الدسوقي من مصر، وأيمن يسري ديدبان من فلسطين-الأردن، وأسامة السيد من سوريا، ومحمد المليحي من المغرب.

ومن أمريكا يشارك أربعة فنانين هم جيف أوبنهايمر، وميغيل أنجيل بايانو جونيور، وتافاريس ستراشان، ولاري بيل، ومن بريطانيا ريتشارد لونج، سارة موريس، كولين تشينري، ومن الصين لي لي آند شاي مي، وهان مينغيون، ونبوكي، وشوا فان، ووانغ لويان، ووانغ سيشون، ووانغ يوبينج، وزو بينغ، ومؤسسة بيرد هيد، وهوانغ روي، وزانج بيلي، وزينج يوان، فيما يشارك من ألمانيا كل من وولفغانغ ليب، لورانس ليك، تيمور سي كين، ومن اليابان كوكي تاناكا، يوكينوري ياناغي، ومن سنغافورة زو زاو، ومن جنوب أفريقيا وليام كنتريدج، ومن جورجيا أندرو ويكوا، ومن نيوزلندا سيمون ديني، ومن إيرلندا جون جيرارد، ومن كينيا موريس فوت، وبيتر موليندوا، إضافة لمشاركة سوبر استوديو من إيطاليا.

أول معرض

وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «بينالي الدرعية» آية البكري: «في الوقت الذي تستعد فيه مؤسسة «بينالي الدرعية» لاستضافة وافتتاح أول معرض بينالي مختص بعرض الفنون المعاصرة في المملكة، فإن اختيار قائمة الفنانين المشاركين يرمز إلى دعمنا اللامحدود تجاه المجتمع الفني السعودي، وتفعيل دوره من خلال استعراض ممارساته الإبداعية، وعرض منتوجاته الفنية أمام الجمهور العالمي، وذلك ضمن حوار ملهم تشارك فيه نخبة من الفنانين المرموقين من جميع أنحاء العالم، إيماناً منا بأهمية تطوير أوجه التبادل الثقافي وترسيخ الحوار الدولي المشترك في المشهد الفني المعاصر باعتبار ذلك مكوناً أساسياً في دعم المساعي الهادفة إلى تعزيز البنية التحتية الثقافية في البلاد، ونتطلع إلى الترحيب بالفنانين والجمهور والزوّار من جميع أنحاء العالم هنا في الدرعية».

وبدوره قال القيّم الفنيّ للبينالي فيليب تيناري، المدير العام الرئيس التنفيذي لمركز UCCA للفن المعاصر في الصين، إن «بينالي الدرعية» للفن المعاصر يقدم لعموم الجمهور في المملكة نافذة فريدة، للتعرّف على أشكال الفن المعاصر الدولي وتوجهاته المختلفة، مشيراً إلى أن البينالي يأتي استلهاماً من المقولة الشهيرة «عبور النهر من خلال تتبّع الحجارة»، «حيث يستكشف المعرض دروب التطورات الاجتماعية معتمداً على أسلوب يجمع بين التكرار المنهجي والتجريب العملي، وإننا نأمل أن يغمر الجمهور إحساس فضولي متزايد، يدفعهم إلى التعرّف والاستكشاف، بعد أن يخوضوا تجربة شمولية، تربط بين المشهد الفني الحيوي في المملكة والممارسات الفنية في جميع أنحاء العالم».

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق