جرائم

“العفو الدولية” تطالب بوقف حكم الإعدام بحق إيراني متهم بارتكاب جريمة وهو “طفل”

طالبت منظمة العفو الدولية بوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق آرمان عبد العالي، المتهم بارتكاب جريمة قتل عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا وقت ارتكاب الجريمة.

وأصدرت العفو الدولية بيانا أمس، الاثنين 11 أكتوبر (تشرين الأول)، وصفت فيه حكم الإعدام الصادر بحق عبد العالي بأنه “غير عادل للغاية”، وأن السلطات الإيرانية يجب أن توقف الإعدام المقرر له.
وذكر التقرير أنه تم نقل عبد العالي إلى الحبس الانفرادي في سجن “كرج” لتنفيذ عقوبة الإعدام، وأنه من المقرر تنفيذ عقوبة هذا “الطفل المجرم” يوم الأربعاء 13 أكتوبر.
وقالت ديانا الطحاوي، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية: “الوقت ينفد بسرعة، فيجب على السلطات الإيرانية أن توقف فورًا جميع خططها لإعدام آرمان عبد العالي في 13 أكتوبر/ تشرين الأول”.
وتابعت أن استخدام عقوبة الإعدام ضد الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا وقت ارتكاب الجريمة محظور بموجب القانون الدولي، ويشكل اعتداءً مشينًا على حقوق الطفل.
وحُكم على آرمان عبد العالي بالإعدام لأول مرة في ديسمبر (كانون الأول) 2015 بعد إدانته بالقتل في محاكمة بالغة الجور، اعتمدت فيها المحكمة على “اعترافات” مُنتزعة بالتعذيب، فيما يتعلق باختفاء صديقته في عام 2014. ولم يتم العثور على جثتها مطلقًا، ولكنه نفى سابقا تورطه بالقتل.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق