تكنولوجيا

تقنية جديدة لتحويل الاورده الي شرايين لعلاج النقص الحاد فى الدورة الدموية بمؤتمر المنصوره السنوي | النهار

يعقد مؤتمر المنصوره السنوي التاسع لجراحه الاوعيه الدمويه (ميڤاك) علي مدي ثلاثه ايام من٣–٦ نوفمبر بمدينه بورسعيد ويحاضر فيه سبعون من اساتذه الاوعيه من مختلف البقاع اولها من جميع الجامعات المصريه والاكاديميات العسكريه اضافه الي محاضرين من السعوديه والولايات المتحده والمملكه المتحده وايطاليا واليونان وايرلندا
ويقدم المؤتمر تقنيات وأساليب حديثة لأول مرة عن طريق البث المباشر لإجراء عمليات تحويل الاورده الي شرايين لعلاج حالات النقص الحاد في الدوره الدمويه الميؤوس منها وهي تقنيه لم تستخدم من قبل وتنقل مباشره من الولايات المتحده من احد الجامعات الامريكيه وتمثل انطلاقه نحو احتضان التكنولوجيا بأبسط السبل

يعقد المؤتمر برئاسة الدكتورر مسعد سليمان أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة ، الدكتور محمد عمر الفاروق استشارى جراحة الأوعية الدموية
و ممتحن بالكلية الملكية ، الدكتور خالد موافى أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة و مقرر المؤتمر ، الدكتور عمرو الشافعى مدرس جراة الأوعية الدموية ومنسق المؤتمر

وينقسم المؤتمر الي احد عشر ورشه عمل للتدريب علي احدث التقنيات الجراحيه والقسطره التداخليه في اليوم الاول يتبعها جلسات علميه علي مدي اليومين التاليين تتضمن محاضرات عن طرق علاج حديثه لأمراض انسداد الشرايين واذابه جلطات الشرايين والاوردة وتركيب دعامات الاورده العميقه لعلاج قرح الساقين وتركيب فلاتر للاوعيه لمنع انتقال الجلطات وعلاج الوحمات الدمويه بأحدث مواد الحقن والجديد في علاج القدم السكري ومستجدات علاج احتقان الحوض المزمن كما يتضمن جلسات عن الحالات غايه في الصعوبه تسمي جلسه التحدي وكيف يتم التعامل مع مثل هذه الحالات اضافه الي جلسات الاختراع وهي للتقنيات والجراحات الجديده التي لم تنشر بعد ولم تحصل علي براءة الاختراع ويعتبر نشرها في المؤتمر بوابه الحصول علي هذه البراءة أما الجلسات الأكثر تشويقاً فهي جلسه المضاعفات او كما يتداولها المتخصصون بجلسه الكوابيس وهي معنيه بالحالات التي بدأت ولم تحل بعد وتستدعي تضافر جميع الآراء في هذا التجمع العلمي للاسترشاد بوجهات النظر المتعمقة لإحداث تغير ملموس في مسار هذه الحالات
واخيرا جلسات المناظرات وهي شديده الاهميه حيث يتباري اثنين من المتخصصين في الدفاع عن وجه نظرهم في علاج او اعاده احياء طريقه سابقه لمجال العمل وأهم مايميز مؤتمر هذا العام هو اقبال الاجانب علي المشاركه حيث يتجاوز عددهم الخمسه وعشرون رغم الظروف التي يمر بها العالم وأدت الي الغاء العديد من المؤتمرات العالميه لهذا العام جدير بالذكر ان المؤتمر هذا العام قام بالتسجيل للحضور الف وخمسمائه من المتخصصين في مجال جراحه الاوعيه الدمويه ويعقد في ثلاثه فنادق بمدينه بورسعيد

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق