صحة

أهمية التغذية الصحية وأثرها على التحصيل الدراسي للطلاب

أهمية التغذية الصحية وأثرها على التحصيل الدراسي لطلبة حيث أن  توفر الغذاء الصحي المتوازن يساعد على اكتمال الصحة البدنية والعقلية ويرفع من مستوى التحصيل الدراسي للطلبة واكتساب عادات وسلوكيات غذائية صحيحة.

أهمية التغذية الصحية وأثرها على التحصيل الدراسي للطلاب

الغذاء المتوازن المتنوع الذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لإستمرار النمو بالشكل الصحيح وتوليد الطاقة الأساسية للصحة البدنية والوقاية من أمراض سوء التغذية كفقر الدم الغذائي والسمنة والنحافة وغيرها من الأمراض المتعلقة بالغذاء. 

وتعتبر وجبة الإفطار هي أولى السلوكيات الغذائية السليمة التي يجب أن يعتاد عليها الطلاب في حياتهم اليومية وخصوصا فترة المرحلة الدراسية لأنها تأتي بعد صيام وقت طويل لا يتناول فيه الطعام من بعد العشاء، وتغطي 25 % من احتياجات الفرد اليومية من الغذاء، وتمد الجسم بالطاقة لمواصلة يوم دراسي حافل بالنشاط والحيوية. التنويع مهم لتشجيع الطفل على الاكل 

الغذاء الصحي أو الغذاء المتوازن يقصد به النظام الغذائي الذي يؤدي إلى تحسين صحة الفرد، وهو مصطلح تسويقي يوضح آثار صحة الإنسان الذي يتبع النظام الغذائي الصحي الطبيعي المطلوب لتغذية الإنسان.

الغذاء المتوازن يجب أن يحتوي على جميع العناصر الغذائية، مثل اللحوم التي تمد الجسم بالبروتينات سمك، دجاج، لحوم حمراء، والخضراوات والفاكهة التي تمد الجسم بالفيتامينات والأملاح التي تقي الأجسام من الأمراض، ومجموعة الألبان التي تمد الجسم بالكالسيوم وتساعد على بناء العظام، حيث إن نقص الكالسيوم وفيتامين د الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم يؤدي إلى هشاشة وضعف النمو والكساح عند الأطفال ومجموعة النشويات التي تمد الجسم بالطاقة.

أهمية الغذاء الصحي للطلاب

  • يُعد أحد أهم الأسباب لتقوية مناعة الطلبة ضد الأمراض. 
  • تحسين صحة الطلبة وأدائهم البدني والذهني. 
  • الغذاء الصحي يقوي الذاكرة ويحسن مستوى الذكاء؛ مما يساعد على زيادة التحصيل الدراسي.

هل يحتاج الطالب إلى وجبتين في الصباح واحدة في البيت والأخرى في المدرسة؟

نعم، يعتبر التنوع في تناول وجبة الإفطار من الأمور الأساسية للتشجيع والأستمرار في تناول هذه الوجبة فوضع جدول اسبوعي بسيط يحتوي على مقترح وجبات يومية للإفطار يساعد على الإنتظام والإستمرار فمثلا تناول ساندويش جبن مع عصير برتقال أو سندويش بيض بالطماطم والخيار مع كوب حليب أو حبوب الإفطار مع الحليب وعصير برتقال.. وهكذا. 

أما الوجبة المدرسية فهي لا تشكل بديلاً أساسياً لوجبة الإفطار وإنما هي مكملة لها فهي وجبة خفيفة يتناولها الطفل خلال ساعات الدوام المدرسي وهي مهمة جداً لأنها تمد الطالب بالطاقة لمواصلة يوم دراسي حافل بالنشاط والحيوية.

وتعتبر وجبة ضرورية خاصة للأطفال الذين لا يتناولون وجبة الإفطار وتعوض الطالب عن النقص في بعض المغذيات الضرورية التي يحتاج إليها الجسم ومكملة للاحتياج اليومي. 

أنواع التغذية الصحية

  • الفليفلة الحارة
  • الفلفل الأحمر
  • اللوز
  • البازلاء
  • البروكولي ذو الساق الطويلة
  • الملفوف الأخضر
  • الملفوف الأحمر
  • الريحان
  • السبانخ المجمَّد
  • أوراق الهندباء
  • جريب فروت
  • البصل الأخضر
  • الماندالينا أو اليوسفي
  • جرجير الماء
  • الكرفس المجفف
  • البقدونس الجاف
  • ورق الشوندر السكري
  • السلق
  • بذور اليقطين
  • بذور الشيا

أهداف التغذية السليمة

الغذاء الصحي يساعد على منع الإصابة ببعض الأمراض كما أنه يساعد على الشفاء من أمراض أخرى، وأية وجبة غير صحية أو غير مناسبة تزيد من مخاطر أمراض مختلفة قد تصيب الإنسان، وتناول الوجبات المتناسقة المتوازنة أفضل طريقة لضمان تلقّي الجسم كافة المواد الغذائية التي يحتاج إليها.

أهمية التوعية الغذائية في حياتنا

  • تزيد التركيز والاستيعاب؛ مما يحسن التحصيل الدراسي. 
  • تمد الجسم بالطاقة اللازمة للنشاط البدني. 
  • تساعد على الحفاظ على وزن صحي بتجنب الإفراط في تناول الطعام أثناء اليوم. 
  • المحافظة على وزن مثالي.

8 نصائح لحماية طلاب المدارس من فيروس كورونا 
طبيب البوابة: مع بداية العام الدراسي الكمامة أم الدرع؟

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق