جرائم

مسئول يمنى: جرائم الحوثى لن تثنى الحكومة عن استكمال معركة التحرير

أكد وكيل وزارة حقوق الإنسان باليمن ماجد فضائل، اليوم الإثنين، أن جرائم مليشيات الحوثي لن تثني الحكومة الشرعية والجيش الوطني عن المضي قدما نحو استكمال معركة التحرير بكل شجاعة، ولن تتراجع عن قيم ثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين.

وأشار فضائل – خلال زيارته لمديرية ميدي بمحافظة حجة، وفقا لما أوردته قناة “اليمن” الإخبارية – إلى سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيات الحوثية بحق المدنيين والتي كان آخرها استهداف حفل إيقاد شعلة ثورة 26 سبتمبر خلال الشهر الماضي.

وقال فضائل خلال جولته “: نقف اليوم في ساحة الأمل بمديرية ميدي لنترحم على أرواح الشهداء الأبرار الذين قتلوا في جريمة استهداف مليشيا الحوثي  للفعالية الوطنية في الـ 26 من سبتمبر، ما تسبب في مقتل 12 من الشباب اليمني وإصابة 22 آخرين أغلبهم من المدنيين”.

وأوضح أن هذه الجريمة ترقى إلى جريمة حرب وهي ضمن الجرائم الجسيمة ضد الإنسانية، كما أنها تعد انتهاكا صارخا لكل المبادئ والمواثيق الدولية والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ودعا وكيل وزارة حقوق الإنسان باليمن، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية الدولية ذات العلاقة، ومكتب المبعوث الأممي إلى إدانة هذه الجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب اليمني، لافتا إلى أن صمتهم يشجع المليشيا الحوثية على ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحق المدنيين الأبرياء.

وكان وجّه رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات الانفجار الذي استهدف محافظ عدن ووزير الثروة السمكية.

وذكرت مصادر رسمية يمنية- وفقًا لما أوردته قناة “اليمن” الإخبارية- أن رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، اطمأن على سلامة وزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري ومحافظ عدن أحمد لملس، عقب محاولة اغتيال إرهابية آثمة استهدفت موكبيهما، اليوم، بمديرية التواهي بالعاصمة المؤقتة عدن، مضيفة أن «عبدالملك» استمع إلى تقرير أولي حول ملابسات العملية الإرهابية التي تم تنفيذها بسيارة مفخخة، وما نجم عنها من خسائر بشرية ومادية.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق