صحة

«صحة جدة» تطلق فعاليات الشهر العالمي لسرطان الثدي

دشنت صحة جدة ممثلة في إدارة البرامج الصحية والأمراض المزمنة بالصحة العامة صباح أمس (الأحد) بمبنى الصحة العامة، فعاليات البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي، تحت شعار (#كيف-كنت وين_صرت)، بحضور المساعد للصحة العامة، ومدير إدارة البرامج الصحية والأمراض المزمنة بالصحة العامة، ويستمر طوال شهر أكتوبر، وذلك بالتزامن مع فعاليات الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي 2021.

وأوضحت منسقة البرنامج الوطني لسرطان الثدي بإدارة البرامج الصحية والأمراض المزمنة بصحة جدة الدكتورة شريفة العسيري أن الحملة السنوية لسرطان الثدي تهدف إلى التعريف بأنواع سرطان الثدي، وطريقة الفحص الذاتي، والتعرف على طرق الوقاية من المرض، وكذلك التوعية بأهمية المرض وإجراء الفحص اللازم، والتوعية بأعراض وعلامات سرطان الثدي والعوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة. وأضافت أن صحة جدة بدأت حملتها التوعوية لهذا المرض منذ وقت مبكر، حيث انطلقت الفعاليات بتنظيم المستشفيات والمراكز الصحية لعدد من المعارض والأركان التوعوية والتثقيفية لهذا المرض وعوامل الخطورة المؤدية إليه، مشيرة إلى أن الفعاليات ستقام في عدد من الأماكن العامة والمراكز والمجمعات التجارية من خلال التعاون مع عدد من الجهات للمشاركة بالتوعية وإقامة هذه الفعاليات؛ لزيادة الوعي لدى المجتمع والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة.

وقالت إن سرطان الثدي يعتبر السرطان الأكثر انتشاراً لدى النساء عالمياً، وإن نسبة حدوث السرطان لدى السيدات السعوديات يحدث في سن مبكرة مقارنة بالبلدان المتقدمة، وإن معظم الحالات يتم اكتشافها بمراحل متأخرة، مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الشفاء، لافتة إلى أن نسبة الشفاء تصل إلى أكثر من 95% في حال الاكتشاف المبكر. ونوهت إلى أن من وسائل الاكتشاف المبكر عمل أشعة الماموجرام للسيدات فوق 40 سنة، حيث يعتبر الماموجرام الدوري هو أفضل وسيلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى الأطباء، مما يساهم في سرعة معالجة سرطان الثدي بشكل كامل، متمنية نجاح هذه الحملة وتحقيق أهدافها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق