جرائم

محتال هارب يدير جريمة غسل أموال من الخارج بمساعدة آخرين في البحرين

قررت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الجنائية‭ ‬تأجيل‭ ‬محاكمة‭ ‬3‭ ‬شباب‭ ‬عرب‭ -‬بينهم‭ ‬هارب‭- ‬متهمين‭ ‬في‭ ‬جرائم‭ ‬غسل‭ ‬أموال‭ ‬واحتيال‭ ‬الكتروني،‭ ‬وقد‭ ‬كشفت‭ ‬تحريات‭ ‬إدارة‭ ‬الجرائم‭ ‬الاقتصادية‭ ‬قيام‭ ‬المتهم‭ ‬الهارب‭ ‬بشراء‭ ‬أجهزة‭ ‬الكترونية‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬بطاقات‭ ‬بنكية‭ ‬أمريكية‭ ‬بطريق‭ ‬الاحتيال،‭ ‬وبعدها‭ ‬يقوم‭ ‬المتهمان‭ ‬الثاني‭ ‬والثالث‭ ‬باستلام‭ ‬البضاعة‭ ‬وبيعها‭ ‬لمحل‭ ‬إلكترونيات‭ ‬وتسليم‭ ‬المقابل‭ ‬لشخص‭ ‬بحريني‭ ‬يقوم‭ ‬بتحويل‭ ‬الأموال‭ ‬إلى‭ ‬المتهم‭ ‬الهارب،‭ ‬وقد‭ ‬قررت‭ ‬المحكمة‭ ‬تأجيل‭ ‬الجلسة‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬20‭ ‬أكتوبر‭ ‬لاستدعاء‭ ‬شهود‭ ‬الإثبات‭ ‬وإعلان‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭.‬

وكانت‭ ‬إدارة‭ ‬مكافحة‭ ‬الجرائم‭ ‬الاقتصادية‭ ‬تلقت‭ ‬بلاغا‭ ‬من‭ ‬احدى‭ ‬شركات‭ ‬البيع‭ ‬الالكتروني‭ ‬تفيد‭ ‬برصدها‭ ‬عمليات‭ ‬احتيالية‭ ‬تتم‭ ‬ببطاقات‭ ‬بنكية‭ ‬أمريكية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مواقع‭ ‬لبيع‭ ‬الأجهزة‭ ‬الالكترونية،‭ ‬وتبين‭ ‬أن‭ ‬إجمالي‭ ‬مبالغ‭ ‬المعاملات‭ ‬التجارية‭ ‬التي‭ ‬تمت‭ ‬قاربت‭ ‬8‭ ‬آلاف‭ ‬دينار،‭ ‬وتم‭ ‬دفع‭ ‬المبالغ‭ ‬بواسطة‭ ‬البطاقة‭ ‬البنكية،‭ ‬وتبين‭ ‬أن‭ ‬شركة‭ ‬الأجهزة‭ ‬الالكترونية‭ ‬مازال‭ ‬بحوزتها‭ ‬بضائع‭ ‬لم‭ ‬تسلمها‭ ‬للعميل،‭ ‬فطلبت‭ ‬إدارة‭ ‬الجرائم‭ ‬من‭ ‬المتجر‭ ‬الالكتروني‭ ‬وقف‭ ‬توصيل‭ ‬البضاعة‭ ‬إلى‭ ‬المستلم،‭ ‬إذ‭ ‬دلت‭ ‬التحريات‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المتهمين‭ ‬الثاني‭ ‬والثالث‭ ‬هما‭ ‬من‭ ‬استلما‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الهواتف‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬البضاعة‭ ‬المشتراة‭.‬

وبضبط‭ ‬المتهمين‭ ‬أنكر‭ ‬المتهم‭ ‬الثالث‭ ‬الاشتراك‭ ‬في‭ ‬الجريمة،‭ ‬وقال‭ ‬إنه‭ ‬تعرف‭ ‬على‭ ‬بحريني‭ ‬عرض‭ ‬عليه‭ ‬العمل‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬الهواتف‭ ‬مقابل‭ ‬بيعها‭ ‬وحصوله‭ ‬على‭ ‬10‭ ‬دنانير‭ ‬عمولة‭ ‬على‭ ‬بيع‭ ‬كل‭ ‬هاتف،‭ ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬عملية‭ ‬الشراء‭ ‬كانت‭ ‬تتم‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬البحرين‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يدري‭ ‬هو‭ ‬كيف‭ ‬تتم‭ ‬عملية‭ ‬الشراء‭ ‬او‭ ‬مصدر‭ ‬الأموال،‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬عملية‭ ‬الشراء‭ ‬يقوم‭ ‬باستلام‭ ‬الهواتف‭ ‬على‭ ‬عنوانه‭ ‬وبعدها‭ ‬يبيع‭ ‬الهواتف‭ ‬لأحد‭ ‬المحلات‭ ‬ويسلم‭ ‬المبلغ‭ ‬للشخص‭ ‬البحريني‭ ‬لتحويل‭ ‬مبلغ‭ ‬إعادة‭ ‬البيع‭ ‬إلى‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭.‬

وقال‭ ‬المتهم‭ ‬الثاني‭ ‬إنه‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬عرض‭ ‬المتهم‭ ‬الثالث‭ ‬العمل‭ ‬معه‭ ‬وافق‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يدري‭ ‬طبيعة‭ ‬عملية‭ ‬الشراء‭ ‬إذ‭ ‬يتسلم‭ ‬الهواتف‭ ‬ويقوم‭ ‬ببيعها‭ ‬لأحد‭ ‬المحلات‭ ‬ويسلم‭ ‬مبلغ‭ ‬البيع‭ ‬للشخص‭ ‬البحريني‭ ‬الذي‭ ‬بدوره‭ ‬يقوم‭ ‬بتحويل‭ ‬الأموال‭ ‬إلى‭ ‬المشتري‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬وأضاف‭ ‬أنهما‭ ‬تأكدا‭ ‬من‭ ‬الاخير‭ ‬من‭ ‬قانونية‭ ‬عملية‭ ‬البيع‭ ‬إذ‭ ‬تسلما‭ ‬فيآ‭ ‬مرة‭ ‬18‭ ‬هاتفا‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬وكان‭ ‬متبقيا‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬42‭ ‬هاتفا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬استلامها،‭ ‬فتوجها‭ ‬إلى‭ ‬المتجر‭ ‬الالكتروني‭ ‬للسؤال‭ ‬عن‭ ‬سبب‭ ‬عدم‭ ‬إيصال‭ ‬باقي‭ ‬البضاعة‭ ‬المشتراة‭ ‬وفوجئ‭ ‬بكمين‭ ‬أمني‭ ‬وتم‭ ‬القبض‭ ‬عليهما‭.‬

أسندت‭ ‬النيابة‭ ‬إلى‭ ‬المتهمين‭ ‬أنهم‭ ‬وآخرين‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬بدارة‭ ‬أمن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬المتهم‭ ‬الأول‭ ‬استعمل‭ ‬التوقيع‭ ‬الالكتروني‭ ‬الخاص‭ ‬بالمجني‭ ‬عليهم،‭ ‬وهي‭ ‬بطاقات‭ ‬ائتمانية‭ ‬مع‭ ‬الأرقام‭ ‬السرية‭ ‬لتلك‭ ‬البطاقات،‭ ‬لغرض‭ ‬احتيالي‭ ‬حيث‭ ‬قام‭ ‬بشراء‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأجهزة‭ ‬الذكية‭ ‬من‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬مستعملا‭ ‬تلك‭ ‬البطاقات‭ ‬البنكية،‭ ‬كما‭ ‬توصل‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مسوغ‭ ‬قانوني‭ ‬إلى‭ ‬الاستيلاء‭ ‬على‭ ‬المنقولات‭ ‬المبينة‭ ‬النوع‭ ‬والوصف‭ ‬والمملوكة‭ ‬للمجني‭ ‬عليهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬نظم‭ ‬تقنية‭ ‬المعلومات‭ ‬وتحريف‭ ‬بياناتها‭ ‬بأن‭ ‬استعمل‭ ‬بطاقاتهم‭ ‬الالكترونية‭ ‬والأرقام‭ ‬السرية‭.‬

كما‭ ‬أسندت‭ ‬إلى‭ ‬المتهمين‭ ‬الثاني‭ ‬والثالث‭ ‬أنهما‭ ‬اشتركا‭ ‬بطريق‭ ‬الاتفاق‭ ‬والمساعدة‭ ‬مع‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬ارتكاب‭ ‬الجريمتين،‭ ‬كما‭ ‬ارتكبا‭ ‬جريمة‭ ‬غسل‭ ‬أموال‭ ‬متحصل‭ ‬عليها‭ ‬بطريق‭ ‬غير‭ ‬مشروع‭ ‬وأجريا‭ ‬عمليات‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الأموال‭ ‬بأن‭ ‬قاما‭ ‬ببيع‭ ‬تلك‭ ‬الأجهزة‭ ‬المتحصلة‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الجريمة،‭ ‬وأسندت‭ ‬إلى‭ ‬المتهمين‭ ‬جميعا‭ ‬أنهم‭ ‬ارتكبوا‭ ‬جريمة‭ ‬غسل‭ ‬أموال‭ ‬متحصل‭ ‬عليها‭ ‬بطريق‭ ‬غير‭ ‬مشروع‭ ‬وقاموا‭ ‬بإجراء‭ ‬تحويلات‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الأموال‭ ‬مع‭ ‬علمهم‭ ‬بعدم‭ ‬مشروعيتها‭.‬

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق