اخبار الفن

شارك بالحرب العالمية الثانية وفضل الفن عن الخدمة العسكرية.. محطات في حياة أحمد مظهر

كتب : محمود إبراهيم

تحل اليوم ميلاد فارس السينما المصرية، الذي ترك سلاح الفروسية بالقوات المسلحة المصرية ليتفرغ للتمثيل ويترك تراثًا عريقًا في زمن الفن الجميل، أنه الفنان الراحل أحمد مظهر.

حياة أحمد مظهر ودخول الجيش

ولد الفنان الراحل أحمد حافظ مظهر عام 1917، ويبدا مراحل التعليم الاساسي بمدرسة السعيدية العسكرية بنين بمحافظة الجيزة، وعند الانتهاء من مراحل الدراسة، يقرر في الالتحاق بالجيش وتخرج من الكلية الحربية عام 1938، ويلتحق بسلاح المشاة، وينضم بعدها إلى سلاح الفرسان، ويذكر أنه شارك في الحرب العالمية الثانية وحرب فلسطين عام 1948 ليقرر بعدها ترك الخدمة العسكرية وهو برتبة عقيد ليتفرغ إلى التمثيل.

حياة أحمد مظهر مع التمثيل

بدأ أحمد مظهر عمله بالفن حينما قدمه زكي طليمات في مسرحية “الوطن” عام 1948 م، ثم دخل عالم الفن السينمائي من بوابة الفروسية حينما اختاره المخرج إبراهيم عز الدين ليقوم بدور في فيلم ظهور الإسلام عام 1951 م، وبعدها رشحه يوسف السباعي لبطولة فيلم “رد قلبي” عام 1952 وحقق هذا الفيلم نجاح كبير قرر بعده مخرجو السينما أن يستثمروا نجاح هذا النجم.

واصل أحمد مظهر تالقه أمام شاشة السينما بعد أن خلع ملابسه العسكرية، ولعل أبرز أدواره على الإطلاق هو دور صلاح الدين الأيوبي الذي مثله في فيلم ” الناصر صلاح الدين”، و برع في جميع الأدوار التي أسندت إليه من كوميدية مثل فيلم “الجريمة الضاحكة” و”لصوص لكن ظرفاء” مع الفنان عادل أمام، وكذلك ” فيلم الأيدي الناعمة” حيث لعب دور الأمير العاطل باقتدار يدل على انتمائه لطبقة أرستقراطية ولذلك فيلم “رد قلبي”.

و قام أحمد مظهر بتمثيل فيلم اجنبى عالمي بعنوان ” guns and the fury”، مع الفنان بيتر جريفز صاحب أشهر مسلسلات السينما الإمريكية ” المهمه المستحيله”، وكذلك الممثل العالمي كاميرون ميتشل وشاركهم البطولة الفنان المصري الشاب عمرو سهم، ومجدى وهبه، وتدور احداثه في بدايات القرن العشرين والبحث عن البترول وهذا الفيلم من إنتاج المنتج العالمي تونى زارانداست.

وفاة فارس السينما

توفي أحمد مظهر في يوم 8 مايو عام 2002 في مستشفى الصفا بالمهندسين عن عمرٍ ناهز ال84 عام على إثر التهاب رئوي حاد للغاية، وقد شيعت جنازته بشكل مهيب من مسجد عمر مكرم بميدان التحرير، ودفن بمقابر باب الوزير قرب قلعة صلاح الدين الأيوبي.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق