صحة

منظمة الصحة العالمية توصي بتطعيم الأطفال المعرضين للملاريا بلقاح رائد

توصي منظمة الصحة العالمية (“المنظمة”) بتوسيع نطاق استخدام لقاح RTS,S/AS01 المضاد للملاريا في أوساط الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء وفي أقاليم أخرى تنتقل فيها ملاريا المتصورة المنجلية بمعدلات متوسطة إلى عالية. وتستند التوصية إلى نتائج برنامج تجريبي يجري تنفيذه في غانا وكينيا وملاوي استفاد منه أكثر من 800000 طفل منذ عام 2019.

وقال الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة، “هذه لحظة تاريخية. فلقاح الملاريا الذي طال انتظاره للأطفال يمثل إنجازا غير مسبوق في العلوم وصحة الطفل ومكافحة الملاريا”. وأضاف قائلا “يمكن لاستخدام هذا اللقاح إلى جانب الأدوات المتاحة للوقاية من الملاريا أن ينقذ أرواح عشرات الآلاف من صغار السن كل عام” .

وتظل الملاريا من بين الأسباب الرئيسية لأمراض ووفيات الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء. ويموت سنويا بسبب الملاريا أكثر من  260000 طفل أفريقي دون سن الخامسة.

وفي السنوات الأخيرة، أفادت المنظمة وشركاؤها بركود في التقدم في مكافحة هذا المرض القاتل.

وقالت الدكتورة ماتشيديزو مويتي، مديرة المنظمة الإقليمية لأفريقيا، “تفشت الملاريا في أفريقيا جنوب الصحراء لقرون عديدة وسببت معاناة فادحة للأشخاص”. وأردفت قائلة ” لقد كنا نأمل منذ مدة طويلة أن نصل إلى لقاح فعال ضد الملاريا، وها نحن أولاء نشهد الآن لأول مرة لقاحا يوصى باستخدامه على نطاق واسع. وتمنح توصية اليوم بصيص أمل جديد للقارة التي تتحمل أثقل عبء للمرض ونتوقع أن يحصل المزيد من الأطفال على الحماية من الملاريا وأن يكبروا ويصيروا بالغين وهم في أتم الصحة والعافية”.

توصية المنظمة بشأن لقاح RTS,S/AS01 المضاد للملاريا

بناء على المشورة المقدمة من هيئتين استشاريتين عالميتين للمنظمة، إحداهما معنية بالتمنيع والأخرى بالملاريا، توصي المنظمة بما يلي:

توصي المنظمة في سياق الجهود الشاملة لمكافحة الملاريا بأن يستخدم لقاح RTS,S/AS01 المضاد للملاريا للوقاية من ملاريا المتصورة المنجلية في أوساط الأطفال الذين يعيشون في أقاليم تنتقل فيها بمعدلات متوسطة إلى عالية، حسب تعريف المنظمة. وينبغي أن يعطى الأطفالُ من سن 5 أشهر لقاح RTS,S/AS01 المضاد للملاريا وفق برنامج من 4 جرعات للحد من مرض الملاريا وعبئه.

موجز للنتائج الرئيسية التي توصلت إليها تجارب اللقاح المضاد للملاريا

استرشدت التوصية بالنتائج الرئيسية التي توصلت إليها التجارب استنادا إلى البيانات والمعلومات المفيدة المستقاة من عامين من التطعيم في عيادات صحة الطفل في البلدان الثلاثة حيث أجريت التجارب ونفذت تحت قيادة وزارات الصحة في غانا وكينيا ومالاوي. وتشمل الاستنتاجات ما يلي:

 o  توزيع اللقاح ممكن: يمكن توزيع اللقاح، وهو يحسن الصحة وينقذ الأرواح، حيث حقق اللقاح RTS,S تغطية جيدة ومنصفة من خلال أنظمة التمنيع الروتيني. وقد تحقق ذلك حتى في سياق جائحة كوفيد-19.

o  الوصول إلى الفئات التي كان يتعذر الوصول إليها: يزيد اللقاح RTS,S من الإنصاف في إتاحة الوقاية من الملاريا.

▪  أظهرت البيانات المستقاة من البرنامج التجريبي أن أكثر من ثلثي الأطفال في البلدان الثلاثة الذين لا ينامون تحت ناموسيات  يستفيدون من لقاح RTS,S

 ▪   يسفر الجمع بين الأدوات عن استفادة أكثر من 90٪ من الأطفال من تدخل وقائي واحد على الأقل (الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات أو اللقاح المضاد للملاريا).

o  مواصفات أمان عالية: أعطيت حتى الآن أكثر من 2.3 مليون جرعة من اللقاح في  ثلاثة بلدان أفريقية – يتمتع اللقاح بمواصفات أمان مواتية.

o  لم يسجل أي تأثير سلبي على الإقبال على الناموسيات، ولقاحات الأطفال الأخرى، أو أي تدبير صحي لمعالجة مرض حموي. وفي المناطق التي بدء استخدام اللقاح فيها، لم يسجل أي انخفاض في استخدام الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات، أو في الإقبال على لقاحات الأطفال الأخرى، أو أي تدبير صحي لمعالجة مرض حموي.

o  أثر ملموس في البيئات الواقعية للتطعيم في مرحلة الطفولة: يحقق اللقاح انخفاضا كبيرا (30٪) في حالات الملاريا الحادة القاتلة، حتى في المناطق التي تستخدم فيها الناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية على نطاق واسع وتتاح فيها إمكانية جيدة للحصول على التشخيص والعلاج.

 o  فعالية عالية من حيث التكلفة: تقدّر النماذج التجريبية أن اللقاح فعال من حيث التكلفة في المناطق التي تنتقل فيها الملاريا بمعدلات متوسطة إلى عالية.

 

وستشمل الخطوات التالية للقاح الملاريا الذي أوصت به المنظمة اتخاذ قرارات تمويل من أوساط الصحة العالمية من أجل توزيعه على نطاق أوسع، واتخاذ قرارات قطرية بشأن إمكانية اعتماد اللقاح ضمن الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الملاريا.

الدعم المالي

حُشد التمويل للبرنامج التجريبي من خلال تعاون غير مسبوق بين ثلاث هيئات رئيسية لتمويل الصحة العالمية: تحالف  اللقاحات “غافي”؛ والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا؛ والمرفق الدولي لشراء الأدوية.

 

ملاحظة للمحررين:

  • لقاح الملاريا، RTS,S، مضاد للمتصورة المنجلية، وهي أشد طفيليات الملاريا فتكا في العالم، والأكثر انتشارا في أفريقيا.
  • يولد برنامج تنفيذ لقاح الملاريا أدلة وتجارب بشأن جدوى لقاح RTS,S المضاد للملاريا وأثره وسلامته في بيئات روتينية واقعية في مناطق منتقاة في غانا وكينيا ومالاوي.
  • تتولى وزارات الصحة في غانا وكينيا ومالاوي طرح اللقاح المضاد للملاريا في المرحلة التجريبية.
  • سيتواصل تنفيذ البرنامج التجريبي في البلدان الثلاثة لبحث القيمة المضافة لجرعة رابعة من اللقاح، وقياس أثر اللقاح في الحد من وفيات الأطفال على المدى الأطول.
  • تنسق المنظمة برنامج تنفيذ لقاح الملاريا بدعم من شركاء محليين وشركاء دوليين، منهم منظمة  PATH واليونيسيف وشركة GSK، التي تبرعت بنحو 10 ملايين جرعة من اللقاح في البرنامج التجريبي.
  • لقاح RTS,S المضاد للملاريا هو ثمرة 30 عاما من الأبحاث والتطوير في شركة GSK ومن خلال شراكة مع منظمة PATH، بدعم من شبكة من مراكز الأبحاث الأفريقية.
  • وفرت مؤسسة بيل وميليندا غيتس تمويلا تحفيزيا للمرحلة النهائية من تطوير لقاح RTS,S في الفترة من عام 2001 وعام 2015.

 

للمزيد من المعلومات 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق