صحة

وزراء الصحة والتعليم والتعليم العالي يكشفون أمام الحكومة خطة العام الدراسي الجديد

كشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة عن خطة الوزارة للعودة إلى المدارس، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم في الخطة الوقائية للعام الدراسي الجديد 2021-2022، من خلال عدة ركائز أساسية تتمثل في عناصر العملية التعليمية، التي تشمل الطلاب والمدرسة والفصول، والأدوات والتجهيزات، وفي المنزل مع أولياء الأمور، انتهاءً بالإجراءات الصحية.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي. وقالت الوزيرة إنها تشمل العناصر التنفيذية للخطة رفع الوعي الصحي للطلاب والمنتمين لقطاع التعليم، والالتزام بالتباعد الجسدي، واستخدام الواقيات الشخصية، والتطهير الدوريّ، فضلا عن توفير المستلزمات، بجانب العمل على ترصد المرض والإحالة للجهات الطبية للتعامل مع الحالات المصابة.
كما تحدثت الوزيرة عن الإجراءات الوقائية للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا  بالمدارس، والتي تدخل ضمن خطة الوزارة للعودة إلى المدارس.

وخلال الاجتماع، قدم الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، موجزًا لضوابط بدء العام الدراسيّ الجديد، والتي تم توزيعها على جميع المديريات التعليمية والمدارس، مشيرًا إلى أن هناك تعاونًا كاملاً مع وزارة الصحة؛ من أجل استكمال تطعيم باقي العاملين في قطاع التعليم قبل الجامعي، وهناك إقبال كبير، كما لفت إلى أن بعض المحافظات انتهت بالفعل من تطعيم كل العاملين بها.

كما شرح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلميّ، جهود الوزارة بالتنسيق مع وزارة الصحة، لتطعيم كل العاملين بالجامعات المصرية على مختلف مستوياتهم، وكذا الطلاب، مشيرًا إلى زيادة أعداد من يتم تطعيمهم خلال الفترة الأخيرة حتى اقترب عدد من يتم تلقيهم للتطعيمات في اليوم الواحد من 50 ألفًا، لافتا إلى أن هناك خطة تم وضعها لاستكمال تطعيم باقي الطلاب الوافدين للجامعات من قرى مصر ومحافظاتها، الذين لم يتمكنوا من الحضور لجامعاتهم، خلال الإجازة الصيفية لتلقي التطعيم؛ حيث سيتم الانتهاء من تطعيمهم في الأيام الأولى من العام الدراسيّ الجديد.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق