تكنولوجيا

بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي.. مستشفى الكندي يستحدث تقنية جديدة للكشف عن الغدد الحارسة لتشخيص وعلاج سرطان الثدي

‭- ‬في‭ ‬شهر‭ ‬التوعية‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬ما‭ ‬جديد‭ ‬مستشفى‭ ‬الكندي‭ ‬وقسم‭ ‬الجراحة‭ ‬لمريضات‭ ‬أورام‭ ‬الثدي؟

قالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬أمل‭ ‬الريس‭ ‬إن‭ ‬شهر‭ ‬أكتوبر‭ ‬هو‭ ‬شهر‭ ‬التوعية‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وفيه‭ ‬يتم‭ ‬نشر‭ ‬أحدث‭ ‬التطورات،‭ ‬ودائما‭ ‬نقول‭ ‬إنه‭ ‬كلما‭ ‬تم‭ ‬اكتشاف‭ ‬الورم‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬مبكرة‭ ‬كانت‭ ‬خيارات‭ ‬العلاج‭ ‬المتاحة‭ ‬أكثر،‭ ‬ونتائج‭ ‬التحسن‭ ‬والشفاء‭ ‬التام‭ ‬أكبر‭ ‬لذلك‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬مهم‭. ‬السيدات‭ ‬فوق‭ ‬الأربعين‭ ‬اللاتي‭ ‬لا‭ ‬يشكون‭ ‬من‭ ‬شيء‭ ‬عليهن‭ ‬بالفحص‭ ‬الدوري‭ ‬السريري‭ ‬من‭ ‬ثم‭ ‬يتبعه‭ ‬فحص‭ ‬الماموجرام‭ ‬وإن‭ ‬استدعى‭ ‬أشعة‭ ‬الموجات‭ ‬الصوتية‭ ‬ثم‭ ‬يتبعها‭ ‬الرنين‭ ‬المغناطيسي‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬الخزعة‭ ‬إذا‭ ‬استدعى‭ ‬الأمر‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬يحدده‭ ‬الطبيب‭ ‬المعالج‭.‬

ولاهتمامنا‭ ‬بصحة‭ ‬مرضانا‭ ‬تم‭ ‬إضافة‭ ‬جهاز‭ ‬السنتيماج‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬بتقنية‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الغدد‭ ‬الحارسة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الإبط،‭ ‬والذي‭ ‬يعتبر‭ ‬جزءا‭ ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬تشخيص‭ ‬مراحل‭ ‬الورم‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬خطة‭ ‬العلاج‭ .‬

تم‭ ‬إدخال‭ ‬تقنية‭ ‬فحص‭ ‬الغدة‭ ‬الحارسة‭ ‬في‭ ‬التسعينيات‭ ‬في‭ ‬1994‭-‬1995‭ ‬كانت‭ ‬متبعة‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬وصول‭ ‬الورم‭ ‬إلى‭ ‬الغدد‭ ‬اللمفاوية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬المحيطة‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬الميلانوما‭ (‬أحد‭ ‬سرطانات‭ ‬الجلد‭) ‬وتم‭ ‬استخدام‭ ‬نفس‭ ‬التقنية‭ ‬للكشف‭ ‬سواء‭ ‬عن‭ ‬الغدد‭ ‬اللمفاوية‭ ‬المصابة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬المصابة‭ ‬في‭ ‬تشخيص‭ ‬وعلاج‭ ‬أورام‭ ‬الثدي‭ ‬منذ‭ ‬ذلك‭ ‬الحين،‭ ‬وتم‭ ‬إجراء‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدراسات‭.. ‬وبالفعل‭ ‬أثبتت‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬فعاليتها‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تنظيف‭ ‬الغدد‭ ‬اللمفاوية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬الإبط‭ ‬والتي‭ ‬قد‭ ‬يصل‭ ‬عددها‭ ‬أحيانا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يفوق‭ ‬40‭ ‬غدة‭ ‬لمفاوية،‭ ‬ويعتبر‭ ‬تدخلا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬وظيفة‭ ‬هذه‭ ‬الغدد‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬تصفية‭ ‬السوائل‭ ‬والمادة‭ ‬اللمفاوية‭ ‬من‭ ‬اليد،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يتسبب‭ ‬فيما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬40‭ -‬50‭%‬‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬تورم‭ ‬اليد‭ ‬وهو‭ ‬معروف‭ ‬بالوذمة‭ ‬اللمفاوية‭ (‬lymphoedema‭) ‬التي‭ ‬يصحبها‭ ‬ألم‭ ‬وصعوبة‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬اليد‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تغير‭ ‬في‭ ‬الشكل‭ ‬الجمالي‭ ‬للجلد‭ ‬والذراع‭.‬

وهي‭ ‬أحد‭ ‬الأمور‭ ‬التي‭ ‬نضطر‭ ‬إليها‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬الغدد‭ ‬اللمفاوية‭ ‬مصابة،‭ ‬إنما‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬الأورام‭ ‬المبكرة،‭ ‬وبالتحديد‭ ‬الأورام‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬حجمها‭ ‬الإجمالي‭ ‬5‭ ‬سم،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬اشتباه‭ ‬في‭ ‬غدد‭ ‬ليمفاوية‭ ‬مصابة‭ ‬في‭ ‬الإبط‭ ‬فمعنى‭ ‬ذلك‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬غدد‭ ‬لمفاوية‭ ‬في‭ ‬الإبط‭ ‬عند‭ ‬الفحص‭ ‬السريري،‭ ‬أو‭ ‬بالأشعة‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬إحدى‭ ‬طرق‭ ‬التشخيص‭ ‬الأخرى‭ ‬المعتمدة‭ ‬منها‭ ‬مثلا‭ (‬PET‭-‬CT‭).. ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬تكون‭ ‬المريضة‭ ‬مستحقة‭ ‬لفحص‭ ‬الغدة‭ ‬الحارسة‭.‬

وعليه‭ ‬يتم‭ ‬استخدام‭ ‬أنواع‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬الصبغات‭ ‬التي‭ ‬تساعد‭ ‬على‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الغدد‭ ‬أثناء‭ ‬العملية،‭ ‬إحدى‭ ‬الصبغات‭ ‬الرئيسية‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬هي‭ ‬الصبغة‭ ‬الزرقاء‭ ‬ويوجد‭ ‬منها‭ ‬عدة‭ ‬أنواع‭ (‬Isosulfan‭ ‬Blue‭ ‬Lymphazurin‭) ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬عدم‭ ‬توافر‭ ‬أي‭ ‬منها‭ ‬يتم‭ ‬استخدام‭ ‬صبغة‭ (‬Methylene‭ ‬Blue‭) ‬لتعزيز‭ ‬فرص‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الغدة‭ ‬الصحيحة‭ ‬في‭ ‬الإبط‭ ‬ويتم‭ ‬استخدام‭ ‬صبغتين‭ ‬كحد‭ ‬أدنى‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬التقنية‭.‬

تطور‭ ‬التقنيات‭ ‬العلاجية‮ ‬

وأضاف‭ ‬الدكتور‭ ‬رائد‭ ‬المرزوق‭ ‬أنه‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2008‭ ‬قمنا‭ ‬بإدخال‭ ‬تقنية‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الغدد‭ ‬الحارسة‭ ‬باستخدام‭ ‬مادة‭ ‬نووية‭ ‬تسمى‭ (‬التكنشيم‭ ‬99‭)‬،‭ ‬ووقتها‭ ‬أحدثت‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬في‭ ‬علاج‭ ‬أورام‭ ‬الثدي‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وكان‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬السلمانية‭ ‬الطبي‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬بحوالي‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬أدخلتها‭ ‬المستشفيات‭ ‬الأخرى‭.‬

الآن‭ ‬نقوم‭ ‬بإدخال‭ ‬صبغة‭ ‬جديدة‭ ‬وهي‭ ‬تقنية‭ (‬النانو‭ ‬مجنت‭).. ‬نقوم‭ ‬باستخدام‭ ‬جزيئات‭ ‬صغيرة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬المغناطيس‭ ‬يتم‭ ‬حقنها‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الثدي‭ ‬أثناء‭ ‬العملية‭ ‬لتتمركز‭ ‬هذه‭ ‬الجزيئات‭ ‬المغناطيسية‭ ‬في‭ ‬الغدد‭ ‬الليمفاوية‭ ‬الحارسة‭ ‬ويتم‭ ‬الكشف‭ ‬عنها‭ ‬باستخدام‭ ‬جهاز‭ ‬السنتيماج‭.‬

تتميز‭ ‬التقنية‭ ‬الجديدة‭ ‬بعدم‭ ‬وجود‭ ‬إشعاع‭ ‬نووي‭ ‬وعدم‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬أخذ‭ ‬المريضة‭ ‬إلى‭ ‬وحدة‭ ‬الأشعة‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معتاد‭ ‬مع‭ ‬تقنية‭ ‬التكنشيم‭ ‬للحقن‭ ‬يوم‭ ‬العملية‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬يوم‭ ‬سابق،‭ ‬كذلك‭ ‬تعرضنا‭ ‬في‭ ‬السابق‭ ‬لفترات‭ ‬لم‭ ‬يتوافر‭ ‬فيها‭ ‬المادة‭ ‬المشعة‭ ‬لأسباب‭ ‬جغرافية‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬بعدم‭ ‬توافر‭ ‬المادة‭ ‬في‭ ‬المفاعلات‭ ‬النووية‭ ‬وصعوبة‭ ‬نقلها،‭ ‬فمادة‭ ‬النانو‭ ‬مجنت‭ ‬تتميز‭ ‬بإعطائنا‭ ‬نتائج‭ ‬ممتازة،‭ ‬فهي‭ ‬في‭ ‬الدراسات‭ ‬الأخيرة‭ ‬تتفوق‭ ‬نسبيا‭ ‬على‭ ‬مادة‭ (‬التكنشيم‭ ‬99‭) ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬الغدة‭ ‬الحارسة،‭ ‬ومن‭ ‬مميزاتها‭ ‬إمكانية‭ ‬القيام‭ ‬بالحقن‭ ‬في‭ ‬العيادة‭ ‬ويستمر‭ ‬الحقن‭ ‬مدة‭ ‬أسبوع‭ ‬قبل‭ ‬التدخل‭ ‬الجراحي،‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬الأمر‭ ‬أكثر‭ ‬سهولة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬المريضة‭ ‬وخاصة‭ ‬مع‭ ‬حالة‭ ‬القلق‭ ‬والتوتر‭ ‬التي‭ ‬تكون‭ ‬عليها‭ ‬المريضة‭ ‬يوم‭ ‬العملية،‭ ‬فالرحلة‭ ‬تكون‭ ‬مباشرة‭ ‬إلى‭ ‬غرفة‭ ‬العمليات‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬وحدة‭ ‬الأشعة‭ ‬إلى‭ ‬غرفة‭ ‬العمليات‭.‬

كما‭ ‬تتميز‭ ‬بأن‭ ‬سعرها‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬المواد‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬الغدد‭ ‬الحارسة،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬ومع‭ ‬اعتماد‭ ‬التقنية‭ ‬نفسها‭ ‬نقوم‭ ‬باستخدام‭ (‬ماجنت‭ ‬سيد‭).. ‬وكما‭ ‬هو‭ ‬واضح‭ ‬من‭ ‬اسمه‭ ‬فهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬نواة‭ ‬مصنوعة‭ ‬من‭ ‬المغناطيس‭ ‬المصغر‭ ‬نقوم‭ ‬باستخدامها‭ ‬لتحديد‭ ‬أماكن‭ ‬الأورام‭ ‬في‭ ‬عمق‭ ‬الثدي،‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الحالات‭ ‬يكون‭ ‬الورم‭ ‬مبكرا‭ ‬جدا‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬الاستدلال‭ ‬عليه‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الفحص‭ ‬الاعتيادي‭ ‬فتستدل‭ ‬عليه‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ (‬wire‭ ‬localization‭) ‬وهو‭ ‬تحديد‭ ‬أماكن‭ ‬الورم‭ ‬باستخدام‭ ‬سلك‭ ‬ضعيف‭ ‬يوضع‭ ‬تحت‭ ‬إشعاعات‭ ‬الماموجرام‭ ‬أو‭ ‬الموجات‭ ‬فوق‭ ‬الصوتية‭ ‬أو‭ ‬أحيانا‭ ‬أشعة‭ ‬الرنين‭ ‬المغناطيسي‭.‬‮ ‬

وهذه‭ ‬التقنية‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستخدم‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬أماكن‭ ‬الأورام‭ ‬والاستدلال‭ ‬عليها‭ ‬كذلك‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬جهاز‭ ‬السنتيماج‭ ‬أثناء‭ ‬العملية‭ ‬حتى‭ ‬تكون‭ ‬تقنيا‭ ‬أكثر‭ ‬سهولة‭ ‬وأكثر‭ ‬راحة‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬تلاحظ‭ ‬المريضة‭ ‬خروج‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬غريب‭ ‬خارج‭ ‬من‭ ‬الثدي‭ ‬ولا‭ ‬تكون‭ ‬دائمة‭ ‬الحذر‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يتحرك‭ ‬السلك‭ ‬ويسبب‭ ‬لها‭ ‬أي‭ ‬مضاعفات‭.‬

تعتبر‭ ‬هذه‭ ‬الطريقة‭ ‬هي‭ ‬الأحدث‭ ‬والأكثر‭ ‬اعتمادا‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية،‭ ‬كذلك‭ ‬تم‭ ‬إدخالها‭ ‬إلى‭ ‬معظم‭ ‬مستشفيات‭ ‬علاج‭ ‬الأورام‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬أمريكا،‭ ‬وتعتبر‭ ‬تقنية‭ ‬السنتيماج‭ ‬والماجسيد‭ ‬هي‭ ‬الأحدث‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬جراحات‭ ‬أورام‭ ‬الثدي‭ ‬والمتعلقة‭ ‬بتحديد‭ ‬أماكن‭ ‬الأورام‭.‬

‭- ‬ماذا‭ ‬عن‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬جراحات‭ ‬أورام‭ ‬الثدي؟

نواصل‭ ‬دائما‭ ‬في‭ ‬البحث‭ ‬عما‭ ‬هو‭ ‬الأفضل‭ ‬والأحدث‭ ‬فيما‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نقدمه‭ ‬لمريضات‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬جراحات‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭. ‬واستئصال‭ ‬الأورام‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬حكرا‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬التقليدية‭ ‬كالاستئصال‭ ‬الكلي‭ ‬أو‭ ‬الاستئصال‭ ‬الجزئي‭ ‬مع‭ ‬شكل‭ ‬مختلف‭ ‬تماما‭ ‬للثدي‭.. ‬حاليا‭ ‬هناك‭ ‬تطور‭ ‬كبير‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي‭ ‬فأصبح‭ ‬هناك‭ ‬جراحات‭ ‬ترميمية‭ ‬وتجميلية‭ ‬يتم‭ ‬فيها‭ ‬استئصال‭ ‬الورم‭ ‬مع‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬الشكل‭ ‬الجمالي‭ ‬سواء‭ ‬باستخدام‭ ‬أنسجة‭ ‬الثدي‭ ‬الذاتية‭ ‬مع‭ ‬تغيير‭ ‬أماكنها‭ ‬لتجنب‭ ‬مكان‭ ‬الورم‭ ‬السابق‭ ‬مع‭ ‬الحرص‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬الامتلاء‭ ‬والشكل‭ ‬الجمالي‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬الاستئصال‭ ‬الكلي‭. ‬كذلك‭ ‬هناك‭ ‬خيارات‭ ‬مطروحة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬حالة‭ ‬المريضة‭ ‬ومرحلة‭ ‬الورم،‭ ‬ويتم‭ ‬مناقشة‭ ‬الخيارات‭ ‬مع‭ ‬معظم‭ ‬المريضات‭ ‬سواء‭ ‬بالترميم‭ ‬باستخدام‭ ‬أجهزة‭ ‬السليكون‭ ‬أو‭ ‬الأجهزة‭ ‬التي‭ ‬تخلق‭ ‬مكانا‭ ‬لاستقبال‭ ‬كيس‭ ‬سيليكون‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬أو‭ ‬إن‭ ‬لم‭ ‬يتسن‭ ‬ذلك‭ ‬يتم‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬أطباء‭ ‬التجميل‭ ‬والترميم‭ ‬للترميم‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الأنسجة‭ ‬الذاتية‭ ‬للمريضة،‭ ‬وكذلك‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬الخدمات‭ ‬التجميلية‭ ‬المساندة‭ ‬مثل‭ ‬الوشم‭ ‬لخلق‭ ‬شكل‭ ‬حلمة‭ ‬الثدي‭. ‬كما‭ ‬أكدت‭ ‬الدكتورة‭ ‬أمل‭ ‬الريس‭ ‬أن‭ ‬الجينات‭ ‬لها‭ ‬علاقة‭ ‬مع‭ ‬أورام‭ ‬الثدي‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬وجود‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬ثلاث‭ ‬نساء‭ ‬في‭ ‬درجة‭ ‬قرابة‭ ‬أولى،‭ ‬كذلك‭ ‬الجينات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬معروفة‭ ‬سابقا‭ ‬كانت‭ ‬محدودة‭ ‬والآن‭ ‬عدد‭ ‬الجينات‭ ‬عرف‭ ‬أكثر،‭ ‬وبناء‭ ‬على‭ ‬التوصيات‭ ‬الجديدة‭ ‬أي‭ ‬مريضة‭ ‬يتم‭ ‬تشخيصها‭ ‬تحت‭ ‬الخمسين‭ ‬عاما‭ ‬وحتى‭ ‬إن‭ ‬كان‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬تاريخ‭ ‬عائلي‭ ‬يتم‭ ‬الفحص‭ ‬عن‭ ‬الجينات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬14‭ ‬جينا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ملاحظاتنا‭ ‬الأولية‭ ‬هناك‭ ‬أنواع‭ ‬من‭ ‬الطفرات‭ ‬الجينية‭ ‬غير‭ ‬الاعتيادية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬مريضات‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭.‬

 

 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق