جرائم

تفاصيل مقتل «عروس قليوب» قبل زفافها.. مكالمة العريس سر الجريمة

خيم القلق على أهالي قرية عطا الله بمنطقة قليوب، بعد سماع خبر اختفاء «عروس قليوب» فجأة وسط احتفالات الأقارب وزغاريد الصديقات بليلة الحنة تحضيراً لزفافها بعد ساعات قليلة.

 
بعد دقائق من البحث عن العروس الغائبة، من قِبل العريس والأهل، تم العثور عليها جثة هامدة وسط الزراعات، وبها 15 طعنة نافذة في مناطق متفرقة من الجسد.
 
بدأت حالة الذعر والبكاء تنتاب العريس والأهالي، لتتحول ليلة الحنة إلى ليلة عزاء، قبل أن يُسدل الستار علي حقيقة تلك الواقعة بأن العريس هو القاتل.
 
هكذا كان المشهد المؤلم لواقعة تركت مظاهر الحزن والبكاء على أهالي القرية، بعد مقتل «عبير عادل»، 23 عاماً، الشهيرة بـ«عروس قليوب».
 
بداية الواقعة تعود قبل سنة، عندما أتفق والد العريس مع والد العروس على خطبة أبنائهما دون النظر لرأيهما، وحينها خضع العريس إرضاءًا لوالديه وليس حبا في عروسته، وبعدما مرت فترة الخطوبة واقترب الزفاف، دبر المتهم خطة للتخلص من العروس، نظراً لارتباطه عاطفياً بفتاة أخري.
 
«15 طعنة ليلة الحنة».. هدية العريس لعروسته قبل ليلة الزفاف

في ليلة الحنة، وبعد 4 أيام فقط من عقد قرانهما، قام العريس باستدراج عروسته بمكالمة هاتفية إلي أرض فضاء بجوار منزلها، بعدما أوهمها بأنه حَضر لها مفاجأة ضخمة، لتوافق «عبير» وتجري مُسرعه وهي لا تعلم أنها تتجه لحتفها.
 
عندما حضرت المجني عليها إلي موقع الحادث، غافلها عريسها بعدة طعنات نافذة في مناطق متفرقة من الجسد باستخدام سلاح الجريمة «سكين»، حتي لفظت أنفاسها الأخيرة وفارقت الحياة في الحال، وبعد تأكده من موتها استولي على هاتفها المحمول وفر هارباً ليكمل احتفاله وسط المعازيم ويبعد عنه الاشتباه.
 
خطة ماكرة للتخلص من عروسته قبل ليلة الزفاف

فكر العريس في تلك الحيلة الشيطانية، ظناً منه أنه لم يستطع أحد كشف جريمته، وانه بالتخلص من عروسته، سيتمكن من زواج حبيبته، ولكن أتت الرياح بما لا يشتهي العريس، ليكشف المستور ويقع في قبضة رجال الشرطة ذليلاً نادمًا على ما ارتكب في حق عروسته.
 
اعترافات المتهم بقتل «عروس قليوب» أمام جهات التحقيق

وبحسب التحقيقات، قال المتهم: «أهلي ضغطوا عليه لأتزوج ابنة عمتي، وأنا أحب فتاة أخرى، ودبرت خطة لقتلها والتخلص منها قبل ليلة الزفاف».
 
وأدلى قاتل عروس قليوب بأقواله خلال التحقيقات قائلاً: «إنه عقد قرانه على المجني عليها على غير رغبته، وان يجمعه علاقة عاطفية بفتاة أخرى، فعقد العزم على التخلص من المجني عليها، ليتمكن من الزواج بحبيبته».
 
وأضاف المتهم أمام جهات التحقيق، أنه استدرج العروس بمكالمة هاتفية وطلب مقابلتها في أرض فضاء بجوار منزلها خلال وقت الحنة الخاصة بها، وغافلها بعدة طعنات وجرح ذبحي، واستولي علي هاتفها المحمول وفر هارباً، وبعدما تبين غيابها شارك في البحث عنها مع ذويها، وعندما عثروا عليها نقلها إلى المستشفى لإنقاذها متظاهراً بأنه لا يعلم شيئاً عن الواقعة، حتي يبعد الشك عن نفسه.
 
وكشفت الأجهزة الأمنية ملابسات واقعة مقتل «عروس قليوب» وسط الزراعات، إذ تبين أن وراء ارتكاب الواقعة، العريس الذي قتلها قبل الزفاف بيوم واحد، لإجباره على الزواج منها، وارتباطه عاطفيا بفتاة أخرى.

الضحية

الضحية

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق