تكنولوجيا

وزير الخارجية الفرنسي: التقنية والاستنارة والعلم رسالة فرنسا في إكسبو 2020 دبي

ترأس وزير الشؤون الأوروبية والخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الوفد الرسمي لاحتفالات بلده بيومها الوطني، لتكون أول بلد يحتفي بيومه الوطني في إكسبو 2020 دبي.

وفي مؤتمر صحافي عقد بجناح القيادة في إكسبو 2020، قال جان إيف لودريان: إنه “تأثر حقاً” بزيارته الأولى إلى إكسبو 2020 دبي، وأنه كان “مفاجأة جميلة أن نرى جناح الإمارات العربية المتحدة، الجناح الذي يستعرض 50 عاماً من التاريخ”.

شغل السياسي الفرنسي جان إيف لودريان منصب وزير الشؤون الأوروبية والخارجية منذ عام 2017. وعين وزيراً للدفاع منذ عام 2012 إلى عام 2017 في عهد الرئيس فرانسوا هولاند.

  • هل أنت سعيد بهذا الحضور الكبير لفرنسا في إكسبو 2020 دبي؟

“لقد فعلنا جميعاً – كل دولة – الشيء الصحيح من خلال المشاركة في هذا الحدث الذي يعزز التعاون الدولي. يحمل إكسبو 2020 رسالة أمل في وقت تفشي وباء كوفيد. أعتقد أن جناح فرنسا سيبقى فاعلاً خلال الأشهر الستة المقبلة كما كان اليوم، وإذا استطعنا المساعدة في الحفاظ على ثقة العالم من خلال منصة إكسبو ، فهذا بحد ذاته أمر جيد”.

  • ما مدى أهمية أن فرنسا كانت أول دولة تحتفل بعيدها الوطني في إكسبو 2020؟

“هذا اليوم أظهر الصلة القوية بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة. إن اختيار فرنسا لتكون أول بلد يحتفل بيومه الوطني يوضح مدى قوة علاقاتنا الثنائية. إنها علاقات تقوم على الثقة والكفاءة والتنوع في جميع المجالات: الثقافة والاقتصاد والتعليم. أعتقد أنه تم تعزيز هذه الشراكة خلال اليومين الماضيين” .

  • ما الرسالة التي تود فرنسا أن توصلها في إكسبو؟

“أنا الآن مقتنع حقاً أن رسالتنا – الرسالة التي تنقلها فرنسا إلى جميع أنحاء العالم – هي الرسالة الصحيحة. إنها رسالة تقنية، رسالة نور واستنارة، ورسالة علم من أجل التنمية في جميع أنحاء العالم.

نظمت فرنسا جناحها حول ثلاثة مواضيع رئيسية: الضوء والأنوار؛ إمكانية التنقل؛ والمعرفة والمهارة. هذه العناصر الثلاثة مرتبطة ببعضها البعض وهي ركائز ضرورية لبناء عالم قائم على التضامن. كانت فكرة التقدم في صميم إنشائها – تماماً كما كانت في مشاركتنا في نسخ إكسبو السابقة. علينا أن نحافظ على هذه الروح حية، لقد لاحظت أن هذه هي الروح التي يتقاسمها المنظمون وقادة البلد وجميع الأشخاص الذين التقيت بهم هنا اليوم”.

  • كيف سيعزز هذا الحدث علاقتكم بالعالم العربي؟

” إن علاقتنا مع الإمارات العربية المتحدة هي علاقة قائمة على الثقة، ونحن نحظى بالعديد من الأنشطة الاقتصادية المتنوعة في مختلف الإمارات. تم الارتقاء بعلاقتنا مع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كونها شراكة استراتيجية، وهو أمر مهم للغاية لأنه يظهر أنها علاقة قائمة على الثقة.

“أتطلع إلى العودة إلى الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر (كانون الثاني) للاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس هذه الدولة، جنباً إلى جنب مع الوزراء والمديرين التنفيذيين والخبراء والعلماء والفنانين والشخصيات من جميع أنحاء العالم”.

طباعة Email

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق