صحة

وزيرة الصحة: أكثر من 51 مليار جنيه تكلفة تطوير البنية التحتية والمعلوماتية بـ”التأمين الصحي”


01:17 م


الثلاثاء 21 سبتمبر 2021

كتب- مصراوي:

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن تطوير البنية التحتية والمعلوماتية في نظام التأمين الصحي حتى الآن بلغت تكلفته ما يزيد على 51 مليار جنيه، موضحةً أن الوزارة قدمت أكثر من 6 ملايين خدمة صحية، وأكثر من 82 ألف جراحة متقدمة بهذه المحافظات.

وأعربت وزيرة الصحة، في كلمة لها خلال افتتاح عدد من المشروعات القومية لتنمية سيناء، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، عن خالص العزاء للرئيس عبدالفتاح السيسي ولشعب مصر العظيم في فقدان المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، أحد أبرز وأعظم رجال مصر في التاريخ الحديث.

وقالت زايد: “حين صدر قانون التأمين الصحي رقم 2 لسنة 2018 باعتباره أحد حقوق الإنسان، كانت المرحلة الأولى تشمل 5 محافظات؛ وهي محافظات القناة فقط، ولكن بعد توجيهات الرئيس السيسي بالدخول لمحافظات جنوب الصعيد وبالتالي دخلت محافظتا الأقصر وأسوان في المرحلة الأولى”.

وتابعت وزيرة الصحة بأن منظومة التأمين الصحي سجلت في كل محافظات المرحلة الأولى أكثر من 5 ملايين مواطن، وطورت ما بين إنشاء جديد أو تطوير 52 مستشفى وأكثر من 310 وحدات صحية ومركز طبي، كما اعتمدت أكثر من 90 منشأة صحية.

وأكدت زايد أن تحديث المنظومة شمل أيضًا استحداث هياكل تنظيمية وإصدار قرارات رئيس مجلس الوزراء بالتحول المالي والإداري ونقل الأصول والأطقم الطبية واستحداث منظومة مالية واقتصادية، لافتةً إلى أن كل ذلك أثمر عن تطوير الكثير من الوحدات والمستشفيات، موضحةً أن عدد العاملين في منظومة التأمين الصحي الشامل تجاوز 11 ألف مواطن.

ونوهت زايد بأن المنظومة عملت أيضًا على تدريب أكثر من 17 ألف فرد والحصول على دورات مختلفة؛ منها معايير الجودة ومؤشرات التوثيق الطبي والتدريب على المنظومة الإلكترونية في الكثير من الأقسام.

وقالت زايد، بشأن ميكنة النظام الصحي، إن التحول الرقمي هو أساس كبير في منظومة التأمين الصحي، ويتضمن عنصرَين؛ هما: ميكنة الخدمات وميكنة المطالبات المالية، للتأكد من كفاءة العمل والخدمة، مؤكدةً أن 100% من الوحدات الصحية والمراكز الطبية في منظومة التأمين الصحي في المحافظات التي تم العمل فيها مميكنة.

وأضافت زايد أنه تم عمل أرشفة إلكترونية للأشعة والتحاليل الطبية بالإضافة إلى أنه تم ميكنة 100% من مكاتب الدخول والخروج والاستقبال والطوارئ في هذه المستشفيات وتم ربطها بالغرف المركزية سواء في المحافظة أو التابعة لوزارة الصحة.

وقالت وزيرة الصحة والسكان إن هناك مزيدًا من الخدمات الإلكترونية تم ضمها؛ سواء التطبيب عن بعد أو الاستشارات الطبية أو ربط الدوائر الصحية بالشبكة الموحدة الوطنية، والتي وجه الرئيس السيسي بتعميمها في مصر وبدأت في بورسعيد، مشيرةً إلى أنه تم العمل مع القوات المسلحة في هذه الشبكة وتم التعامل مع أكثر من 11 ألفًا و800 بلاغ بالإضافة إلى تحقيق سرعة استجابة، وتم عمل منظومة لإدارة الأصول والصيانة وتتبع صيانة الأجهزة والمنشآت في المستشفيات.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق