اخبار الفن

تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف

تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف

مدى بوست – فريق التحرير

عايدة أو عائدة يوسف، فنانة سورية، من مواليد حماة، ولدت عام 1976، وهي ممثلة ومذيعة.

بدأت نشاطها الفني عام 1999، بعد عامين من انتسابها للمعهد العالي للفنون المسرحية، لكنها لم تكمل دراسته فيه بسبب ظروف خاصة بها.

بدأت عملها الفني خلال مسلسل دنيا عام 1999 بجانب الفنانة أمل عرفة، وقدمت بعض الأدوار الأخرى ولكن أغلبها كانت أدوار ثانوية.

تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف
تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف

مع أمل عرفة

استمرت بالعمل الفني، و برزت موهبتها في أول مسلسل تلفزيوني شاركت فيه وهو مسلسل (دنيا) مع الفنانة أمل عرفة.

موضة ستايل

ومن خلاله بدأت في الدراما السورية، و جسدت العديد من الأدوار التي شكلت لها بصمة مهمة في مسيرتها الفنية.

وشاركت عايدة يوسف في أعمال تلفزيونية وإذاعية ومسرحية إلى جانب دوبلاج المسلسلات الأجنبية من مكسيكية وتركية وغيرها.

قامت بتقديم برنامج إذاعي في إذاعة روتانا حمل اسم (بونجوري مع جوري).

وتمتلك الفنانة عايدة يوسف المعروفة إعلاميا باسم جوري مقومات شكلية ساعدتها على تقديم نمط مختلف من الشخصيات النسائية.

وجاء ذلك إلى جانب موهبتها في الأداء وقدرتها على التلون مع أنماط متعددة من الكركترات من الكوميدية والاجتماعية والتراجيدية والأعمال الموجهة للأطفال.

تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف
تركت الدراسة وعملت في الفن والإعلام واشتهرت بدور المدام نيفين في مسلسل دنيا.. قصة الفنانة السورية عايدة يوسف

جوري وحكاية الاسم

وعن لقب جوري تقول عايدة يوسف: “بالبداية عندما اخترت أن أعمل بالمجال الإعلامي إلى جانب العمل الفني فهذا حق مشروع بالنسبة لي لأتمكن من أن أدخل مجالات أخرى.

وعن مجال الفن تقول عايدة: “أحب العمل بهذا المجال لأنني من المستحيل أن أكون غير فنانة بالإضافة إلى أنني أهوى العمل الإذاعي كمذيعة”.

وتضيف: “كانت لدي العديد من التجارب قبل أن أمتهن هذه المهنة . أما بالنسبة لاختياري أسم جوري كانت لدينا العديد من الاجتماعات أنا ومديري في الإذاعة لاختيار الاسم المناسب”.

وعن الأدوار الجريئة تقول عايدة: “أنا أقبل بالدور الجريء سواء بالسينما أو التلفزيون وأقصد به “الدور المبرر” ليس بدافع فقط أن أعمل دوراً جريئاً.

وأضافت: “أنا أديت العديد من الأدوار التي تحمل في مضمونها الجرأة فهذا الشيء يختلط على المشاهد أنا ممثلة لدي رسالة معينة فهناك المواضيع التي تحتاج الجرأة.

نحو الإذاعة

أما عن تحولها للعمل الإذاعي تقول: “أنا في البداية كانت لدي العديد من الجلسات قبل الظهور على الهواء مباشرة في إذاعة روتانا وكانت مدة هذه الجلسات شهرين”.

وتتابع: “ثم ظهرنا ببرنامج ” بون جوري مع جوري ” ثم راودني إحساس وشعرت فيه أن الإذاعة أصبحت بالنسبة لي كمنزلي والعاملين فيها من زملاء مذيعين وإداريين أسرة بالنسبة لي”.

وأردفت: “أنا أكن لهم كل المحبة والاحترام لوقفهم إلى جانبي فأحببت أن أضيف من خبرتي الفنية للإذاعة وخاصة أن الدراما السورية اليوم من تطور إلى تطور أكبر”.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق