تكنولوجيا

كوريا الجنوبية تغرم «جوجل» 180 مليون دولار

فرضت الهيئة الناظمة للمنافسة في كوريا الجنوبية غرامة قدرها نحو 180 مليون دولار على “جوجل” بتهمة استغلال هيمنتها على سوق التطبيقات المحمولة وأنظمة التشغيل.
ووفق “الفرنسية”، من شأن هذا التدبير أن “يمس بالمزايا التي ينتفع منها المستهلكون”، على حد قول “جوجل” التي تنوي الطعن في القرار، بحسب وكالة أنباء “يونهاب”.
ويأتي هذا القرار بعد أسبوعين من اعتماد سيئول قانونا يحظر على “أبل” و”جوجل” إلزام مطوري التطبيقات باستخدام نظاميهما للدفع، عد بموجبه الاحتكار الممارس في “آب ستور” و”بلاي ستور” مخالفا للتشريعات المعمول بها في هذا الصدد.
ويواجه العملاقان الأمريكيان انتقادات من كل حدب وصوب لاقتطاعهما خصوصا عمولة تصل إلى 30 في المائة من مبيعات التطبيقات.
وطلبت قاضية أمريكية الأسبوع الماضي من “أبل” التوقف عن فرض نظامها للدفع على مطوري التطبيقات، في سياق النزاع الدائر بينها وبين شركة “إبيك جايمز” الأمريكية المنتجة لألعاب الفيديو.
وتهيمن “جوجل” و”أبل” على سوق التطبيقات الإلكترونية في كوريا الجنوبية الرائدة في مجال التكنولوجيات الحديثة، المصنفة في المرتبة الـ12 لأقوى اقتصادات العالم.
ومنذ عام 2016، تحقق الهيئة الكورية المعنية بشؤون المنافسة “كاي إف تي سي” في ممارسات “جوجل” المتهمة خصوصا بمنع المصنعين المحليين للهواتف الذكية، وعلى رأسهم “سامسونج”، من تطوير نظام التشغيل “أندرويد”.
وهي عدت أن “جوجل” قوضت المنافسة في السوق من خلال اتفاق يمنع مصنعي الهواتف الذكية من إجراء تعديلات على نظام “أندرويد” المعتمد في أجهزتهم.
وجاء في بيان صادر عن “كاي إف تي سي” أنه “بسبب هذا الاتفاق، تعذر على مصنعي الهواتف الذكية إطلاق منتجات ابتكارية مع خدمات جديدة، ما سمح لجوجل بتعزيز هيمنتها على سوق أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة”.
وفرضت الهيئة على العملاق الأمريكي غرامة قدرها 176.8 مليون دولار وطالبته باتخاذ تدابير لتقويم الوضع.
وأشارت “جوجل” من جهتها إلى أن اقتطاع العمولات ممارسة سائدة في القطاع تسمح بتعويض نفقات إنشاء منصات آمنة تتيح للمطورين التواصل مع مستخدمين من العالم أجمع.
وحقق متجر “بلاي ستور” عائدات بنحو ستة آلاف مليار وون “5.2 مليار دولار” عام 2019، توازي 63 في المائة من حجم السوق الكورية الجنوبية، بحسب معطيات وزارة العلوم في سيئول.
رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق