جرائم

«قمة الندالة».. الباز: هذا الشيء الأصعب في جريمة قتل المهندس أحمد عاطف

قال الدكتور محمد
الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة “الدستور”، إن الأصعب في جريمة
قتل المهندس أحمد عاطف، أنه قتل غدرا على يد صديقه.

وأضاف، خلال “البساط أحمدي” في بث مباشر عبر صفحته على “فيسبوك”، أن جريمة
قتل المهندس أحمد عاطف تكررت أكثر من مرة، ويقف ورائها “الطمع
الإنساني”.

وأشار “الباز”، إلى أن أحمد عاطف دفع لصديقه 680 ألف جنيه لكي يستثمرهم له في
مصنع بلاستيك، وأخذ شيكات على صديقه كي يضمن حقه، وعندما طلب من صديقه أرباح أموال
استدرجه وقتله.

وتابع: “الوحش
أوي في الجريمة أن المهندس وهو طالع الكوبري مع صديقه مكنش منتظر غدر، وطالع معاه
بحسن نية ورايح ياخد حقه”، منوها أن الجريمة بشعة لأكثر من سبب، معلقا: “أنا لا أستبعد أن القاتل بعد ما رماه نزل وكان بيدور مع أهله عنه لأنه صاحبه
وشريكه، ودي قمة الندالة”.

وأكد “الباز”، أن حالة استثمار الفلوس
95% نصب والناس لازم تاخد بالها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق