اخبار الفن

معطرات الجو قد تكون خطيرة وقاتلة لهؤلاء


03:00 ص


الإثنين 13 سبتمبر 2021

وكالات

تحاول ربات المنزل في وقتنا الحالي الاستعاضة عن رائحة الورود الطبيعية في البيوت باستخدام المعطرات المصنعة، حيث تراجعت عادة زراعة الورود في المنازل بشكل كبير واستبدلنها بالورود الصناعية والمعطرات، لصعوبة العناية بالأزهار الطبيعية بالإضافة إلى مواسمها المحددة.

لكن الخبيرة والمعالجة الصحية، لوديملا لابا، حذرت من أن هذه المعطرات قد تكون خطيرة أحيانا إذا لم نحسن اختيارها، وفقا لسبوتنيك.

ونقل موقع “ريدوس” الروسي، عن لابا تأكيدها بأن هذه العلب الجميلة التي تعمل على تحسين الرائحة الداخلية لمنازلها يمكن أن تكون غير آمنة وخطيرة.

الفرق بين المعطرات الضارة وغير الضارة

ونوهت الخبيرة إلى أن معطرات الجو غير الضارة هي تلك المعطرات التي تحتوي على زيوت عطرية طبيعية فقط. حيث تعتبر آمنة لأنها لا تحتوي على مواد مضرة بالبشر.

ومن جهة أخرى، حذرت الخبيرة من أن معطرات الجو قد تحتوي على رذاذ الفريونات، وهي من المواد الخطيرة جدا، ولكن تأثيرها يكون واضحا عند وجود كميات كبيرة منها فقط.

وبحسب المصدر يمكن أن يسبب التركيز العالي للفريونات لحدوث حالة من الدوار وتهيج العين والهلوسة وفقدان الوعي والاختناق أحيانا.

وغاز الفريون بأنواعه المختلفة هو اسم احد المركبات الكيميائية العديدة متوفرة في السوق المستخدمة في بعض الأعمال الهندسية والطبية والفنية وحتى المنزلية، ولها عدة أنواع بحسب استخداماتها.

أشخاص قد يكون المعطر المنزلي خطرا جدا على حياتهم

تعتبر المعطرات خطيرة جدا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو الأشخاص المصابين بالربو القصبي وأمراض الرئة وغيرها من الأمراض التنفسية.

وبحسب الخبيرة لابا، تسبب “المجموعة الكاملة من العناصر الكيميائية” المتواجدة في معطرات الجو باختناق بعض الأشخاص المصابين بالحساسية وقد يصابون بالصدمة، ونصحت الأشخاص المصابين بالربو القصبي أو التهاب الشعب الهوائية المزمن أو مشاكل الرئة بعدم استخدام معطرات الجو على الإطلاق.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق