جرائم

«علاقة محرمة» تكشف لغز اكتشاف هيكل عظمي بعد جريمة بشعة

كشفت الأجهزة الأمنية في مصر لغز العثور على هيكل عظمي، ملقى في كيس قماشي داخل أحد مصارف المياه الزراعية.

وتوصلت التحريات الأمنية، إلى أن القتيل، كان على علاقة غير شرعية بسيدة، وأن عائلتها انتقمت منه بناء على ذلك، فيما تمكنت الشرطة من القبض على المتهمين.

تعود التفاصيل إلى بلاغ ورد للشرطة في محافظة الشرقية، من عاملين بتطهير المصارف الزراعية، أكدا أنهما انتشلا هيكلا عظميا بداخل  كيس قماشي، من أمام الحاجز الحديدي بالمصرف، وفق صحيفة «أخبار اليوم».

تم تحديد شخصية المتوفى، وتبين أنه «نجار مقيم بدائرة مركز شرطة الزقازيق»، وباستدعاء والده، أكد أن الملابس خاصة بنجله الذي تغيَّب بتاريخ 4 أغسطس الشهر الماضي، ولم يبلغ بغيابه، لاعتياده الغياب عن المنزل.

تبين أن المجني عليه كان على علاقة مع سيدة «متزوجة من أحد الأشخاص»، يقيمان بدائرة مركز شرطة الزقازيق، وأن وراء ارتكاب الواقعة 6 أشخاص هم «والد المذكورة وأشقائه، يقيمون جميعًا مركز شرطة الزقازيق».

ضبطت الشرطة المتهمين واعترفوا بارتكاب الواقعة، وقرر أحد المتهمين أنهم شاهدوا المجني عليه داخل شقة السيدة، فتعدى عليه بالضرب، وأوثق يديه وقدميه بحبل بلاستيك، ووضعه داخل كيس قماشي وعلى مركبة تروسيكل ملك أحدهم، وتوجهوا به للمصرف الزراعي، ووضعوا حجر كبير داخل الكيس، وإلقوه حيًا بالمياه.

اقرأ أيضا:

تنفيذ حكم القتل قصاصاً بأحد الجناة في مدينة أبهـا

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق