جرائم

الشرطة البريطانية تحقق في حادث إضرام النار في مسجد بمانشستر بوصفه جريمة كراهية

مسجد

صدر الصورة، Getty Images

قالت الشرطة البريطانية إنه تحقق في حادث إضرام النار في مسجد في مدينة مانشستر بوصفه جريمة كراهية

ولم يصب أحد نتيجة الحريق الذي اندلع في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة في مسجد ديسبري، حسب ما أفادت الشرطة.

وقال المسؤولون في المسجد إنهم ممتنون للجيران الذين حاولوا إخماد الحريق بمعاطفهم.

وأضافوا أنهم تلقوا تهديدات بإحراق المسجد على مدى سنوات عدة، ويبدو أن بعض المهددين نفذوا تهديدهم.

وقال المسؤولون: “لولا مساعدة اثنين من الجيران الرائعين الذين حاولوا إخماد الحريق بمعاطفهم فإنني لا أريد التفكير ماذا كان سيكون الأمر. نحن عاجزون عن شكرهما”.

وذكرت خدمة الإطفاء في مانشستر الكبرى أن عناصرها قضوا ساعتين في الموقع وأنهم يقومون بالتحقيق في الأسباب، مع الشرطة.

وقال نائب رئيس بلدية مانشستر ، لطف الرحمن، إن الحريق كان “عملا حقيرا يهدف إلى خلق جو من الخوف والكراهية”.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

لم يصب أحد بأذى نتيجة الحريق

وأضاف “أحيي الجيران الذين دقوا جرس الإنذار ، فهم يمثلون الروح الحقيقية للمدينة، لا الجبناء الذين تسببوا بالحريق.

ودعت إدارة المسجد، التي نشرت تسجيل الفيديو لكاميرات المراقبة وقت الحادث، سكان المنطقة إلى الانتباه، داعية إياهم أن لا يسمحوا بنشوء النعرات بين السكان.

وكان المسجد يخضع للرقابة الأمنية لأنه كان المسجد الذي يقصده سلمان عابدي وعائلته، وهو أحد الأشخاص الذين قاموا بتفجير مانشستر أرينا .

وكان عابدي قد تسبب بمقتل 22 شخصا حين نفذ عملية تفجير انتحاري في نهاية حفلة أقيمت في المركز عام 2017.

وقال أحد أمناء المسجد بعد الهجوم إن الشاب البالغ من العمر 22 عاما كان معروفا بالانطوائية .

منذ ذلك الوقت حصل المسجد على إطراء بسبب نشاطاته الاجتماعية، ومنها تقديم المساعدة عقب الفيضانات التي وقعت الشتاء الماضي.ق”.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق