جرائم

جريمة النزهة.. خانت زوجها ورافقت غيره فحاول العشيق اغتصاب ابنتها

منطقة النزهة كانت شاهدا على الجريمة التي بدأت خيوط الكشف عنها بالعثور على أشلاء جثة لذكر في صناديق القمامة، شكلت الأجهزة الأمنية بالقاهرة فريق بحث لكشف ملابسات البلاغ الذي تقدم به أهالي منطقة النزهة بانبعاث رائحة كريهة من كرتونة بجوار صندوق قمامة بمنطقة الألف مسكن.

عقب انتقال قوة أمنية من مباحث القاهرة عُثر داخل الكرتونة على أشلاء آدمية عبارة عن ساقين ويدين لذكر.

كاميرات المراقبة ترصد سيدة

بدأت خطة البحث بفحص كاميرات المراقبة في محيط العثور على الأشلاء الآدمية ومناقشة عدد من أهالي المنطقة للتوصل لهوية الشخص الذي تخلص من تلك الكرتونة، بعد ساعات من البحث نجح رجال المباحث في العثور على إحدى كاميرات المراقبة التي رصدت إلقاء سيدة للكرتونة. 

تطورت خطة البحث لمحاولة تهديد هوية السيدة ليتبين بعد جمع التحريات وتتبع خط سيرها منذ لحظة إلقاءها للكرتونة أنها تقيم بمنطقة النزهة. 

الكشف عن الجريمة

قوة أمنية من مباحث القاهرة نجحت في إلقاء القبض على السيدة وفور سؤالها حول الكرتونة المليئة بالأشلاء الآدمية فجرت مفاجأة بارتكابها جريمة قتل وان المجني عليها عشيقها وتعرفت عليه منذ فترة ولكنها قررت التخلص منه بعد علمها بمحاولته خيانتها والغدر بها. 

اغتصاب ابنة العشيقة

سردت المتهمة تفاصيل دوافعها لارتكاب الجريمة حيث قررت أنها فوجئت بابنتها تخبرها بمحاولة المجني عليه الاعتداء عليها جنسيا بعدما أوهمها بالحب ورغبته في التقرب منها، في لحظات قررت المتهمة الانتقام من عشيقها الذي اقتنعت انه خانها وغدر بها وحاول الغدر بابنتها أيضا. 

الزوج والإبن شركاء الجريمة

اعترفت المتهمة أمام رجال المباحث أنها استعانت بزوجها ونجلها للتخلص من عشيقها مستغلة رواية الإبنة بتعرضها لمحاولة اغتصاب من المجني عليه، اتفقوا جميعًا على استدراج العشيق كعادة الزوجة عندما تتصل به هاتفيًا للقائهًا في منزلها ولكنه عندما وصل إلى المنزل فوجيء بـ”كتيبة الإعدام” العشيقة وزوجها وابنها ليشاركوا جميعا في قتله حيث هشموا رأسه بقطعة خشبية. 

تقطيع الجثة

فكر المتهمين في طريقة للتخلص من جثة المجني عليه ليهتدي فكرهم إلى تقطيع جثة لعدة أجزاء والتخلص منها في مناطق متفرقة لتضليل رجال الأمن وبالفعل تم تنفيذ ما اتفقوا عليه وألقت السيدة كرتونة بداخلها الساقين والذراعين بينما تخلصوا من باقي الاشلاء في اماكن أخرى ارشدوا عنها.. وألقت قوة أمنية القبض على الزوج والابن أيضًا كشركاء في الجريمة. 

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق