تكنولوجيا

لطيفة بنت محمد تطلق مشروع “ثقافة دبي وتراثها” عالمياً

أطلقت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي مشروع “ثقافة دبي وتراثها” على منصة “جوجل للفنون والثقافة ” (Google Arts & Culture)، ليتعرف الجمهور العالمي من خلالها على المشهد الإبداعي في دبي وجوهر هويتها الثقافية الأصيلة.

‎وتعمل جوجل أرت & كالتشر مع أكثر من 2000 مؤسسة ثقافية حول العالم للمساعدة في جعل ثقافات العالم وتراثه في متناول أي شخص في أي مكان، وتتعاون مع المؤسسات الثقافية لتطوير تقنيات قوية ومتطورة تساعد في رقمنة وحفظ كنوزهم وقصصهم وعرضها للناس في شتى أنحاء العالم.

وتضم منصة “ثقافة دبي وتراثها” أكثر من 800 صورة أيقونية عالية الدقة، بما فيها 120 عملاً فنياً، وما يزيد عن 70 مقالاً باللغتين العربية والإنجليزية، والتي توثق تاريخ دبي وحاضرها بأعين مواطنيها والمقيمين فيها،

وأطلقت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم المنصة الجديدة بحضور هالة بدري، مدير عام “دبي للثقافة” وأميت سود، مدير ومؤسس “غوغل للفنون والثقافة” Google Arts & Culture، ولينو كاتروزي، المدير العام لجوجل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعدد من الشخصيات الثقافية المرموقة.

وبهذه المناسبة، قالت الشيخة لطيفة بنت محمد رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون: “يسعدني اليوم أن نطلق مشروع “ثقافة دبي وتراثها”.. فالإبداع المُعزز بالتكنولوجيا غالباً ما يثمر تجارب رائعة. وتتيح هذه المنصة المبتكرة فرصة كبيرة لاستكشاف فصول مهمة في قصة دبي الاستثنائية، وتقدم نافذة جديدة للتعرف على دبي التاريخ والثقافة والإبداع والتنوع”.

بدورها، أعربت هالة بدري، مدير عام “دبي للثقافة” عن اعتزاز الهيئة بهذه الخطوة الريادية، وقالت: “إن دبي للثقافة هي أول جهة حكومية في العالم توفر محتوىً باللغتين العربية والإنجليزية على منصة “Google للفنون والثقافة” العالمية.

وأضافت بدري: “من خلال تعاوننا المستمر مع المواهب الفنية والثقافية وأفراد المجتمع الإبداعي المحلي، يسعدنا مشاركة قصصهم ومواردهم الرائعة، وهو ما سيجعلنا أكبر المساهمين في المحتوى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق