تكنولوجيا

تقنية جديدة تكشف مرض ألزهايمر مبكرا

قد يكون الذكاء الاصطناعي وتقنيات التعلم العميق، قادرين في المستقبل على اكتشاف مرض ألزهايمر في مراحل مبكرة بمعدل دقة مرتفع.
وبحسب موقع “سكاي نيوز”، كشفت دراسة حديثة أن الذكاء الاصطناعي الجديد وتكنولوجيا التعلم العميق قد يكونان قادرين على اكتشاف مرض ألزهايمر مبكرا بدقة شبه مثالية.
وتوصل فريق من جامعة “كاوناس للتكنولوجيا” في ليتوانيا، إلى طريقة تحليل يعتقدون أنها قادرة على اكتشاف علامات ألزهايمر المبكرة، بدقة تصل إلى 99 في المائة، الأمر الذي يمكن الأطباء من التدخل السريع للحيلولة دون تدهور الوضع، واختراع علاج محتمل في المستقبل.
وتحدث ريتس ماسكيلنس الباحث في الجامعة، عن النتائج التي توصلوا إليها قائلا، “يحاول الأطباء في جميع أنحاء العالم رفع مستوى الوعي بالتشخيص المبكر لمرض ألزهايمر، ما يوفر للمصابين فرصة أفضل للاستفادة من العلاج”.
وأضاف أن “دقة الخوارزمية واعدة، وسنعمل لجمع مزيد من البيانات حول كيفية تحسين نظامنا”، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وتابع قائلا، “من الواضح أن هذه الأرقام الكبيرة ليست مؤشرا على أداء حقيقي في الحياة الواقعية، لكننا نعمل مع المؤسسات الطبية للحصول على مزيد من البيانات. إننا بحاجة إلى الاستفادة القصوى من البيانات، ولهذا السبب تركز مجموعتنا البحثية على مبدأ العلوم المفتوحة الأوروبية، بحيث يمكن لأي شخص استخدام معرفتنا وتطويرها بشكل أكبر”.
ويأمل الباحثون في إمكانية تحويل الخوارزمية الخاصة بهم إلى برمجيات يمكن للأطباء في جميع أنحاء العالم استخدامها، لكنهم يحذرون من أن الخوارزميات الخاصة بهم لا يمكن أن تحل محل الأطباء، بل ستجعل علاج المرض أكثر سهولة وأقل تكلفة.
وتعمل الطريقة بشكل أسرع بكثير من قدرة الشخص على تحليل علامات الحالة والتعرف عليها.
وفي حال أثبتت الطريقة الجديدة المدعومة بالذكاء الاصطناعي فاعليتها كما هو معلن، فسيغير ذلك الطريقة التي يتم بها تشخيص مرض ألزهايمر، ويمكن أن تساعد الأطباء على اكتشافه في وقت مبكر وبدقة أكبر، ما يسمح ببدء العلاج المحتمل في وقت مبكر أيضا.
رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق