اخبار الفن

برنامج «تشكيل» في دبي.. الفن يعود بقوة

برنامج متنوع من المعارض وورش العمل، والدعوات الفنية المفتوحة، وفعاليات العرض الأول للمنتجات، وغيرها من الأنشطة التي ستتيح للجمهور من الكبار والصغار التعرف إلى التوجهات الجديدة، والاستفادة من فرص صقل مهاراتهم الفنية والإبداعية، يقدمها مركز «تشكيل» ضمن فعاليات الخريف المقبل.

وكشف «تشكيل» عن فعاليات الموسم الجديد خلال لقاء صحافي، عقد أمس، مشيراً إلى مشاركة المركز من خلال مجموعة من الفنانين في إكسبو دبي 2020، الذي سينطلق الشهر المقبل.

وقالت نائب مدير «تشكيل»، ليسا باليتشغار، إن الموسم الجديد للمركز سيضم مجموعة من الورش التفاعلية والمعارض الفنية والمحاضرات المتخصصة التي تستقطب اهتمام الكبار والصغار، ممن يسعون إلى إثراء حسهم الإبداعي، وممارسي الفنون والتصميم الراغبين في توسعة نطاق ممارساتهم المهنية».

وأضافت أن «موسم الخريف لهذا العام يجسد جوهر المشهد الثقافي في دولة الإمارات، ويزخر بجلسات نقاش ومحاضرات تقدم رؤى متعمقة ملهمة بشأن التوجهات الراهنة، والسبل الكفيلة بتمكين ممارسي الفنون والتصميم من تنويع ممارساتهم وتجديدها».

معارض

أكدت ليسا باليتشغار لـ«الإمارات اليوم» أن الفعاليات المتنوعة تجسّد العودة القوية للحركة الفنية في الدولة، بعد التأثيرات التي خلّفتها جائحة «كورونا» على مجال الفن التشكيلي، لافتة إلى أن الجديد في هذا الموسم هو إطلاق المعارض الفنية الفريدة للفنانين المقيمين، إذ ستكون هناك أربعة منتجات مصنوعة من مواد طبيعية من الإمارات، وستعرض في أسبوع التصميم، إلى جانب مشاركة مركز «تشكيل» في «إكسبو دبي 2020».

ونوهت بأن العودة خلال الموسم الحالي تحمل مجموعة من الأنشطة والمعارض، ومنها ما يبدأ الشهر الجاري، وستراعي جميعها الإجراءات الاحترازية، وتلتزم بالطاقة الاستيعابية بنسبة 70%، معتبرة أن المشهد الفني اليوم يحمل الكثير من الأحداث «وهذا مبشر، لأن الفن يكسر القيود من أجل خلق ما هو جديد»، ولفتت إلى وجود أكثر من تعاون بين مركز «تشكيل» ومؤسسات أخرى في الدولة.

فريق عمل

من جهته، أوضح مدير التسويق والاتصال في «تشكيل»، كرم حور، أن مشاركة المركز في إكسبو ستتجسد في الوجود بمتاجر المعرض العالمي المرتقب، من خلال منتجات «صنع في تشكيل»، مشيراً إلى قطع جديدة كانت ثمرة التعاون بين مصممين في المركز والمعرض، وسيصل عدد الفنانين، الذين سيشاركون في الأعمال التي ستقدم في المعرض، إلى 10.

وأفاد حور بأن المرحلة الراهنة تمثل العودة إلى وضع ما قبل جائحة «كورونا»، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لافتاً إلى أن البرنامج عاد إلى ما كان عليه قبل فترة الأزمة، وما أسهم في ذلك هو وجود فريق عمل جديد، منوهاً بأنه سيكون هناك الكثير من ورش العمل للأطفال والشباب والبالغين.

«القاهرة في صور»

ينطلق موسم الخريف في «تشكيل» بالمعرض الفردي الأول للفنانة التشكيلية المصرية المقيمة في الإمارات، نورا زيد، الذي ينظم تحت عنوان «القاهرة في صور: حكاوي من هيليوبوليس».

وتشكل الرسوم التوضيحية التي يشتمل عليها المعرض، والمرسومة إما يدوياً أو رقمياً، وباللونين الأبيض والأسود، منظومة فنية زاخرة بتفاصيل ثرية لا يلتفت إليها كثيرون، مأخوذة من أنحاء متفرقة من العاصمة المصرية، مسقط رأس الفنانة.

وإلى جانب المعرض ستقام مجموعة من الورش الفنية، ومن المقرر أن تتناول الورش وجلسات النقاش الخاصة بالكبار، في موسم الخريف، الأساليب الفنية المتعددة التخصصات، بجانب الموضوعات الناشئة والأفكار المتعمقة والمبتكرة في مجالات الفن المعاصر والتصميم.

وتشمل الورش، المزمع عقدها خلال الموسم، ورش الرسم «ارسموا معنا»، وتركيب طبقات الفريسكو، والرسم الرقمي، والقطع بالليزر، والأشغال الخشبية، وستشجع الورش ومعارض الصور الجمهور على التفاعل والتعرف إلى مختلف التخصصات والأساليب، تحت إشراف خريجي مركز «تشكيل» وأعضائه والممارسين المندرجين تحت مظلته.

ومن المقرر أن يناقش خبراء الفنون التشكيلية والتصميم من دولة الإمارات موضوعات تشمل التعريف بمفهوم الترميز الرقمي للأعمال الفنية، والاعتبارات التي شكلت ملامح التطور لنموذج معارض البينالي الكبيرة، والتصميم النقدي، والسياق في التصميم الرسومي، وأدوات رسم الخرائط الجغرافية الآلية.

وعزز «تشكيل» هذا العام مبادراته التوجيهية وسبل الدعم المتاحة أمام الممارسين المقيمين في الإمارات، لمساعدتهم على تطوير خبراتهم وتعميق علاقاتهم وتنمية حياتهم المهنية، وستتيح سلسلة جلسات «زيارة قيم» للفنانين الانضمام إلى جلسات نقد فردية تقام مع قيمين على معارض ومتاحف بارزة، لتلقي الملاحظات على أعمالهم، وعرض الأفكار وصقلها.

أما ورشة «تدريب المدربين» فتعمل على مساعدة الممارسين على التخطيط والتنظيم لإقامة ورش كاملة في استوديوهاتهم، بدءاً من تحديد الموازنات ووضع أهداف التعليم وصولاً إلى النتائج المرجوة، في حين ستوجه محاضرة «الترويج لاكتساب العملاء» الفنانين والمصممين إلى ترجمة أفكارهم ومجموعات أعمالهم لجذب العملاء المحتملين.

ومن المقرر أن يعود الكاتب الفني، كيفن جونز، ليقدم سلسلة حواراته الشهيرة «الحوارات النقدية»، ضمن دورة تقدم على مدار 12 أسبوعاً، وتتيح للفنانين الأدوات اللازمة لتحسين قدرتهم على تمثيل أنفسهم.

أنشطة شبابية

ضمن فعاليات موسم الخريف 2021 في مركز «تشكيل»، سينظم نادي فنون ما بعد المدرسة، أنشطة متنوعة للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين ثمانية و11 عاماً، في الفترة من السابع من سبتمبر الجاري وحتى السابع من ديسمبر المقبل.

وسيعمل البرنامج الشبابي على تعزيز الممارسات الإبداعية لدى الفنانين الشباب، من خلال تقديم دروس تعليمية في مجموعة متنوعة من مهارات الفنون والتصميم، وستتناول كل ورشة ضمن البرنامج موضوعاً مختلفاً، وتعطي نتائج مختلفة، بدءاً من كولاج الحبر ووصولاً إلى الرسوم التوضيحية الصوتية. ومن المقرّر أن يحتفل مركز «تشكيل»، خلال موسم الخريف، بين 17 و20 أكتوبر المقبل، بالسنة الدولية للاقتصاد الإبداعي من أجل التنمية المستدامة، المناسبة التي أقرتها وتحتفل بها الأمم المتحدة، من خلال تنظيم مسابقات في التصميم وورش فنية للشباب حول موضوع الاستدامة.

ليسا باليتشغار: «موسم الخريف بالمركز يجسد جوهر المشهد الثقافي في دولة الإمارات».

الأنشطة ستتيح للجمهور من الكبار والصغار التعرف إلى التوجهات الجديدة.

طباعة

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق