جرائم

غادة والي ورئيس البرلمان اليمني يبحثان «مكافحة الإرهاب والجريمة»

عقدت المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة، غادة والي، لقاء مع رئيس مجلس النواب اليمني، سلطان البركاني، وذلك خلال زيارة الأخير إلى فيينا للمشاركة في عدد من الفعاليات البرلمانية.

تناول اللقاء أهمية الشراكة بين المنظمة ودولة اليمن لمواجهة التحديات الراهنة ودعم سيادة القانون، وسبل تعزيز هذه الشراكة وتوسيع مجالات الدعم الذي تقدمه المنظمة لليمن.

وتم خلال اللقاء استعراض أهم البرامج والمشاريع التي تنفذها منظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة حالياً في اليمن، وأبرزها البرنامج العالمي لمكافحة الجريمة في البحار الذي تم من خلاله تدريب أكثر من 700 من أعضاء قوات خفر السواحل اليمنية منذ 2020 وحتى الآن، بالإضافة إلى تجديد عدد من الزوارق في ميناء عدن، وتشكيل أول فريق استعداد ليقوم بإجراء الدوريات اليومية وتفتيش السفن المشتبه تورطها في التهريب، ذلك بالإضافة إلى البرنامج العالمي لمراقبة الحاويات الذي تنفذه المنظمة في اليمن منذ عام 2018 والذي تم من خلاله تعزيز قدرات مسئولي إنفاذ القانون والجمارك في ميناء عدن، وكذلك في مطاري عدن وسيئون، على رصد ومكافحة كافة أنواع التهريب والإتجار غير المشروع.

وأكدت غادة والي خلال اللقاء أن المنظمة الأممية تتطلع لتوفير المزيد من الدعم لليمن في المرحلة المقبلة، بما في ذلك عن طريق دعم عملية استعراض تنفيذ اتفاقيتي الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة في اليمن، وتقديم المساعدة المطلوبة من قبل الجهات في اليمن لتطوير التشريعات اليمنية وفقاً لنتائج عملية الاستعراض. كما أن المنظمة تعمل حالياً على تقديم المساعدة لليمن في إطار مراجعة قانون مكافحة الإرهاب، لرفع فاعلية هذا القانون وضمان تطابقه مع المعايير الدولية، وذلك بالتعاون مع البرلمان اليمني، في إطار البرنامج المشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد البرلماني الدولي.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق