صحة

«صحة» تقدم 500 ألف استشارة طبية عن بُعد

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، عن تقديمها نحو 500 ألف استشارة طبية عبر خدمة التطبيب بالفيديو والصوت (VOPC)، منذ إطلاق الخدمة العام الماضي، في جميع العيادات الخارجية بجميع مستشفياتها والمراكز الصحية التابعة للخدمات العلاجية الخارجية.

وأوضحت أن هذا العدد يشكل 10% من مواعيد العيادات الخارجية لشبكة «صحة»، إذ أتاحت هذه الخدمة المجال أمام الأطباء في العيادات الخارجية والمراكز الصحية للتقييم والتشخيص والعلاج عن بُعد، بصورة تنسجم مع أهداف «صحة» الرامية لتقديم خدمات الرعاية الصحية عالمية المستوي.

وأكد المدير التنفيذي للعلميات بالإنابة في «صحة»، الدكتور مروان الكعبي، أن خدمة التطبيب عن بعُد أدت دوراً مهماً في جهود «صحة» لمكافحة «كوفيدـ19»، وتوفير الرعاية الصحية المتميزة للمرضى، وأثبتت الخدمة نجاحها وفاعليتها، وأتاحت للمرضى إمكانية تلقي الرعاية الطبية في منشآت «صحة» من خلال الاتصال عن بعد بالأطباء الذين يعالجونهم.

وقال إن «صحة» نجحت في تسريع التحول الرقمي الهادف إلى الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمرضى، وتسهيل الوصول إلى الرعاية الصحية، وتعزيز تجربة المريض وضمان سلامته وراحته، إذ شكّل إطلاق خدمة التطبيب عن بعُد لمرضى العيادات الخارجية خلال العام الماضي خطوة ناجحة في هذا الإطار، وسيزداد أعداد المرضى المستفيدين من هذه الخدمة مع استمرار تعزيز القدرات الرقمية والتكنولوجية.

وأفادت «صحة» بأن الحصول على خدمة التطبيب عبر الفيديو والصوت يتم عبر تحديد موعد للمريض لتقديم استشارة التطبيب عن بعد، وفي الموعد المحدد يتلقى المريض مكالمة من عيادة الطبيب للتأكد من بياناته، ومن ثم يتم الاتصال من الطبيب المعالج أو أخصائي الرعاية الصحية لإجراء الجلسة بسرية تامة، وبعد انتهاء الجلسة يتمكن المريض من الحصول على تقرير حول الاستشارة من خلال تطبيق «صحة».

مبادرات استراتيجية

أفادت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بأنها قدمت العديد من المبادرات الاستراتيجية في مجال الرعاية الصحية، في إطار جهودها لمكافحة تفشي فيروس «كوفيدـ19»، حيث وفرت مرافق خاصة لعلاج ورعاية المصابين بالفيروس، و25 مركزاً للفحص من المركبة في جميع إمارات الدولة، والتي تشهد إقبالاً كبيراً منذ بدء الجائحة، إذ وصل عدد المستفيدين منها خمسة ملايين و953 ألفاً و985 شخصاً.

وأشارت إلى توفير خط ساخن عبر «واتس أب» للرد على الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بفيروس كورونا لجيمع الأفراد، إلى جانب خدمة توصيل الأدوية إلى منازل المرضى، إذ تم توصيل 138 ألفاً و237 وصفة طبية لمنازل المرضى.

طباعة

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق