صحة

مختصون يشيدون بإمكانيات وأمان منصة “نابض” الرقمية لـ”صحة دبي”

دبي في 25 يناير/ وام / أشاد المشاركون في ملتقى “نابض” الذي نظمته هيئة الصحة بدبي بمبادرة “نابض” ومنصتها الرقمية المخصصة لتبادل البيانات الصحية الموحدة التي أنجزتها الهيئة وفق أعلى مستوى وضمن المعايير العالمية المعمول بها في شأن تبادل المعلومات والبيانات.

كما أشادوا بنجاح الهيئة وفي وقت وجيز في ضم 382 منشأة صحية في دبي إلى منصة “نابض” التي اشتملت أيضاً على أكثر من 30 ألف من الكوادر الطبية والمهنيين الصحيين وأكثر من 7 ملايين سجل طبي فضلاً عن ضم 43 نظام كلف طبي رقمي.

وخصصت الهيئة هذا الملتقى لبحث ومناقشة واحدة من القضايا المهمة المعاصرة وهي قضية أمن المعلومات وذلك بحضور سعادة عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي ومجموعة من مسؤولي “صحة دبي” ومسؤولي هيئة دبي الرقمية والمتخصصين في أمن المعلومات والبيانات حيث ارتكز الحوار المفتوح بين المشاركين حول مستوى أمن المعلومات والبيانات الذي تتميز به منصة “نابض”.

واجمع المتخصصون على نجاح هيئة الصحة بدبي في تأمين المنصة وإحاطتها بدرجة عالية من الخصوصية والدقة وأثنوا على المستوى الفائق للتقنيات والحلول الذكية التي تدار به منصة “نابض” والفريق المختص الذي يقوم عليها وكذلك جملة البروتوكولات والمعايير التي تحكم انسيابية البيانات في المنصة وتبادلها بين المعنيين والمتعاملين.

وأكد سعادة عوض صغير الكتبي حرص هيئة الصحة بدبي خلال الملتقى على مواكبة توجهات الدولة بشكل عام ودبي على وجه التحديد في كل ما يخص التحولات الرقمية وما يرتبط بأمن المعلومات موضحاً أن “صحة دبي” تشهد توسعاً ملحوظاً وسريعاً في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في جميع أنظمتها وأن منصة “نابض” تأسست وفق ذلك لتكون هي الأحدث في مجال التبادل الآمن للمعلومات الصحية الموثوقة.

وقال إن الهيئة ملتزمة بكل ما يعزز أهداف دبي الإستراتيجية وتطلعاتها وخاصة الأهداف المتصلة باستدامة الصحة وأن مجموعة المبادرات المبتكرة التي تنفذها ومنها منصة نابض الرقمية تخدم أهداف دبي ومساعي الوصول إلى نموذج صحي مميز يحتذى به.

وأشار إلى حرص هيئة الصحة بدبي على التعاون مع جميع الجهات المعنية والمختصة من أجل تحقيق أعلى درجات سلامة وأمن البيانات والمعلومات وضمان سرعة تدفقها وسريتها وخصوصية تبادلها.

من جانبه أفاد الدكتور محمد الرضا مدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية في هيئة الصحة بدبي أن ملتقى “نابض كان مميزاً في مناقشاته وأن إشادة الحضور بالإمكانيات التي تتسم بها منصة “نابض” تعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها فرق العمل في الهيئة وكل من تعاون مع هذه الفرق من الجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيين حتى تكون هناك منصة قوية آمنة.

وذكر أن منصة “نابض” تعمل بفاعلية وأن نتائجها وأهدافها تتحقق وفق ما تم التخطيط له ووفق ما هو مرجو سواء على مستوى مقدمي الخدمات الطبية أو المتعاملين وضمن أعلى درجات الخصوصية وتمكين مقدمي الخدمة من الأطباء المتخصصين أيضاً من التعرف على حالة المريض واتخاذ القرار الأمثل بشأن التعامل مع حالته وظروفه وبما يصب في مصلحة المريض نفسه ويعزز حرص هيئة الصحة بدبي على توفير خدمات طبية عالية الجودة.

عبد الناصر منعم/ حليمة الشامسي

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق