صحة

قوافل طبية لمتابعة صحة المرأة داخل القرى النائية ضمن «حياة كريمة»

قدمت المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» للمرأة الكثير من الخدمات داخل القرى النائية والأكثر فقرًا، وكان على رأسها قوافل الصحة الإنجابية والتي تقدم الكشف والعلاج بالمجان، إلى جانب متابعة المرأة بطريقة مستمرة حتى وقت الولادة، وكان ذلك بمثابة حلم كبير للسيدات بعدما عانوا لسنوات طويلة بسبب قلة الخدمات المقدمة إليهم في ذلك المجال.

فحوصات دقيقة ومجانية لاختيار وسيلة منع الحمل المناسبة

في ذلك السياق كشفت نهى طارق، تبلغ من العمر ٥٣ عامًا، من محافظة كفر الشيخ، أنها حصلت على وسيلة لمنع الحمل من خلال قوافل الصحة الإنجابية الموجودة داخل الوحدة الصحية التابعة للمركز، دون أي عناء.

وقالت: «قصدت مقر الوحدة وهناك استقبلتني إحدى العاملات التي دونت بياناتي الشخصية في كارت متابعة، وطلبت منّى إجراء بعض الفحوصات الروتينية لمعرفة نسبة السكر في الدم ومستوى ضغط الدم، ورسم القلب، وبعد توقيع كشف الباطنة، انتظرت دوري أمام غرفة كشف أمراض النساء، وبعد أقل من نصف الساعة دخلت وأخبرت الطبيب برغبتي في الحصول على وسيلة لتنظيم الأسرة ضمن مبادرة حياة كريمة».

وأضافت: «طلب منّى الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل لتحديد نوع وسيلة منع الحمل المناسبة لي، والاطمئنان على صحتي، ووجهني لإجراء هذه الفحوصات في أحد المستشفيات الحكومية»، مشيرة إلى أن «الخدمة المقدمة من المبادرة الرئاسية عظيمة جدًا، وليست مقصورة على وسائل تنظيم الأسرة فقط ولكنها تمتد للتوعية بطرق التربية الجيدة».

وشددت «نهى» على أنها استفادت بشكل كبير من حملات التوعية بطرق التربية والتعامل السليم مع الأطفال في مختلف الأعمار السنية، مشيرة إلى أن مصر ستجنى ثمار المبادرة الرئاسية على المدى البعيد بعد تعديل سلوكيات عدد كبير من الأسر فيما يتعلق بالصحة الإنجابية.

ووجهت الشكر لكل القائمين على المبادرة والرئيس عبد الفتاح السيسى الذي لا يفوت أي فرصة لدعم المرأة وتحسين ظروفها المعيشية والدفاع عن حقوقها المشروعة.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق