اقتصاد

مجموعة الجيل الأخير تعتزم توسيع نطاق أعمال تعطيل حركات الشوارع في …

أعلنت مجموعة “الجيل الأخير” المعنية بحماية المناخ،اعتزامها توسيع نطاق أعمالها المعطلة للحركة في الشوارع في كل أنحاء ألمانيا على نحو ملحوظ في هذا العام.

وقالت متحدثة باسم المجموعة اليوم الاثنين إن “المقاومة ستصبح أكبر من أي وقت مضى. سنخرج إلى الشوارع بكثافة” وأعلنت عن القيام بأعمال احتجاجية ” في كل مناطق ألمانيا” اعتبارا من السادس من فبراير المقبل.

وأضافت المتحدثة:” سنقطع الحياة اليومية في أكبر عدد ممكن من الأماكن في هذه الجمهورية”، مشيرة إلى أن المجموعة ستحمل أعمال التعطيل إلى “كل مدينة وكل قرية بأعداد متزايدة من الناس”، غير أن المجموعة لم تفصح بالضبط عن الكيفية التي ستبدو عليها أعمالها الاحتجاجية.

وأغلقت المجموعة شارعا لأول مرة في الرابع والعشرين من يناير عام 2022، وتلا ذلك العديد من عمليات الإغلاق في طرق سريعة ما تسبب في اختناقات مرورية طويلة، بالإضافة إلى إحداث اضطرابات في متاحف ووزارات.

وكثيرا ما كان متظاهرون من المجموعة يلصقون أنفسهم الأمر الذي كان يطيل أمد إجلائهم.

وتأمل المجموعة الآن في مشاركة المزيد من الأشخاص في مظاهراتها من أجل وضع البلاد في “حالة سكون”، وأشارت المتحدثة إلى أن هذا يعتبر “عاملا حاسما”.

وقالت المتحدثة إن نحو 800 شخص لصقوا أنفسهم في أعمال إغلاق طرق في العديد من المدن الألمانية في العام الماضي.

وذكرت أن عدد الداعمين للمجموعة غير معروف على وجه الدقة بعد، مضيفة “إنهم عدد كبير للغاية، مئات، نحن لا نعرف على وجه الدقة”، وتابعت أن الحكومة عليها إما أن “تمنعنا جميعا من الحركة” أو أن تقبل بالمطالب.

تطالب المجموعة الحكومة بتكوين “مجلس مجتمعي” يتم فيه تعيين أشخاص بشكل عشوائي لإعداد خطوات لكي تصبح ألمانيا محايدة مناخيا اعتبارا من 2030.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق