صحة

وزيرا الصحة والتضامن يبحثان إنشاء أول مركز وطني للكفالة في مصر

منى زيدان وآية عامر
نشر في: الإثنين 23 يناير 2023 – 2:40 م | آخر تحديث: الإثنين 23 يناير 2023 – 2:40 م

بحث وزير الصحة الدكتور خالد عبدالغفار، مع وزيرة التضامن نيفين القباج، اليوم الاثنين، التعاون بشأن توفير الخدمات الطبية والاجتماعية للأطفال فاقدي الرعاية في مصر ومنح أولوية خاصة للأطفال المعثور عليهم والمعرضون لشتى المخاطر حال تركهم دون رعاية، بجانب دراسة إنشاء مركز وطني شامل لهذه الفئة من الأطفال، وإنشاء قاعدة بيانات لهم ضمن منظومة الرعاية الصحية.

وبدورها، قالت وزيرة التضامن، في بيان، إن الحكومة تستهدف أن ينشأ هؤلاء الأطفال في أسر شبه طبيعية وليس في مؤسسات، لذا تسارع الوزارة في إنهاء إجراءات الكفالة في مدة لا تتجاوز 3 أشهر بحد أقصى بعد الانتهاء من التطعيمات الأولية اللازمة مع وزارة الصحة، واستخراج الأوراق الثبوتية بالتنسيق مع وزارة الداخلية وبعض المستندات الأخرى اللازمة بالتنسيق مع النيابة العامة، بالإضافة إلى تلقي طلبات الأسر الكافلة وبحثها اجتماعيا واقتصاديا، وتدريب الأسر المقبولة للكفالة من خلال وزارة التضامن.

وأضافت القباج، أن وزارة التضامن تسعى للتحول من الرعاية المؤسسية للرعاية الأسرية، وخروج عدد كبير من الأطفال للأسر الكافلة، ولحين الانتهاء من إجراءات تمرير قانون الرعاية البديلة للأطفال والشباب فاقدي الرعاية، ووجهت القيادة السياسية بسرعة إنفاذ الاستراتيجية الوطنية للرعاية البديلة للأطفال المعثور عليهم لحين الانتهاء من تمرير قانون الرعاية البديلة قبل منتصف عام 2023.

وأوضحت أن “مركز الكفالة الوطني” يُعد مركزا لخدمة فئات الأطفال فاقدي الرعاية الأسرية، هو ما أوصت به اللجنة الوطنية للرعاية البديلة المسؤولة عن وضع السياسات الخاصة بالرعاية البديلة وإقرار الخطط ومراجعة طلبات الكفالة.

ونوه بأن المركز سيكون أول مركز وطني يجمع بين وزارتي الصحة والتضامن لتيسير الإجراءات الخاصة بكفالة الأطفال، وحماية لهم من خطر الانتقال من جهة إلى أخرى، وإعادة دمجهم في أسر سواء كانت أسرهم الطبيعية إن تم الوصول إليها، أو الأسرة الممتدة أو الكافلة أو البديلة.

وتابعت: “إذا تعذر وضع أي طفل في أسرة كافلة، فسوف تعمل الوزارة بالتنسيق مع المؤسسة الخاصة والجمعيات الأهلية المتخصصة على إيداع الأطفال بالحضانة الإيوائية اللائقة والمعتمدة من وزارة التضامن الاجتماعي”.

ومن ناحيته، أكد وزير الصحة، مناقشة سبل الرعاية التي يتم تقديمها للأطفال الذين يتم استقبالهم من سن يوم وحتى سنتين من خلال منظومة مراكز الأمومة والطفولة وقطاع الرعاية الصحية والتمريض التابعان لوزارة الصحة والسكان.

وأوضح أن المجلس القومي للطفولة والأمومة ينظم الورش التدريبية لتنمية مهارات ورفع قدرات العاملين بتلك الدور؛ بهدف ضمان التعامل الإيجابي والداعم لنمو الأطفال من قبل المتعاملين معهم، ودعم المعارف والمهارات والسلوكيات المرتبطة بالتعامل مع الأطفال في هذه المرحلة.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق