جرائم

جثته تم إحراقها.. تفاصيل جريمة مروعة ذهب ضحيتها شاب بأكادير

تفجرت الخيوط الأولى لمعالم جريمة بشعة بمدينة أكادير، بعدما أفضت التحريات الأولية التي تباشرها عناصر الشرطة القضائية إلى التأكد من هوية صاحب الجثة التي تم العثور عليها أمس في منطقة خلاء بأحواز المدينة، والتي تعود لشاب اختفى منذ يومين.

ووفق ما حصل عليه الموقع من معطيات فعائلة الهالك اسمتعت لها عناصر الضابطة القضائية التابعة للمصلحة الولائية لمدينة أكادير، في محضر رسمي بشأن ملابسات اختفاء الشاب (م.ب) الذي يشتغل قيد حياته في مجال التجارة الإلكترونية، قبل أن يتم استدعاؤها مساء اليوم ليتم إشعارها بأن الجثة التي عثر عليه تعود له.

وكشف مقربون من عائلة الضحية أنه يدين لأحد زملائه في المجال بملغ مالي كبير قدّرته في نحو 370 مليون سنتيم، وقال هؤلاء إن الشخص المعني بالدين يقضي معظم أوقاته مع الضحية، مضيفين أن الأخير أخبر زوجته عبر تسجيلات صوتية قبل أن ينقطع التواصل معه عشية الاثنين الماضي بأقل من ساعة أنه برفقة زميله.

وبحسب مصادر الموقع، فقد أُثير أمام العناصر الأمنية اسم شخص يتعلق بابن مقاول ومسؤول حزبي معروف، لا يستبعد أن تكون له صلة بجريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب الثلاثيني الذي كان يتأهب للسفر إلى قطر من أجل متابعة لقاء المنتخب المغربي ضد نظيره الأوكراني.

وكانت السطات الأمنية قد أشعرت من طرف شخص بوجود جثة على مستوى منطقة الحي المحمدي غير بعيد عن مركز مدينة أكادير، تبين بعد معاينتها أنها تعرضت للحرق في محاولة من القاتلين المفترضين إخفاء معالم الجريمة.













انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق