تكنولوجيا

البليكسر لشدّ العيون The PLEXR Eye Lift

عندما يحدث تراخٍ للجلد تحت العينين مع التقدّم في العمر، يمكن اللجوء إلى تقنية شدّ العيون يطلق عليها اسم بليكسر PLEXR Eye Lift، التي تستهدف مشاكل الجفون العلوية والسفلية المترهلة. إليك ما يجب معرفته حول هذا الإجراء غير الجراحي، لمظهر عينين أكثر شباباً.

تقنية شدّ العيون بليكسر PLEXR Eye Lift

يعتبر شدّ العين بالبليكسر بديلاً فعّالاً للإجراءات الجراحيّة، مثل رأب الجفن الجراحي، حيث يقوم هذا الإجراء بشدّ الجلد الزائد والتجاعيد حول العينين، دون اللجوء إلى مبضع الجرّاح.
كما تستهدف هذه التقنية علاج الخلايا الليفيّة، أي الخلايا المنتجة للكولاجين والبروتين في الأدمة، والتي تكوّن طبقة الجلد المتواجدة تحت طبقة الجلد الخارجيّة مباشرةً. وتلعب هذه الخلايا الليفيّة دوراً مهمّاً في المساعدة على التئام جروح الجلد، بالإضافة إلى الحفاظ على تماسك الجلد وشدّه.
تعمل تقنيّة PLEXR Eye Lift باستخدام قلم صغير على تكوين قوس من البلازما. عندما يكون القلم على اتصال وثيق بسطح الجلد، يخلق ثقباً صغيراً يزيل فوراً الجلد الزائد، فيشدّ المنطقة المحيطة به، ويزيل التجاعيد غير المرغوب فيها.
تابعي المزيد:7 تقنيات تجميلية لرفع وشد العينين

تقنية شدّ العيون بليكسر PLEXR Eye Lift

علام تقوم هذه التقنية؟

يقوم علاج البليكسر الليفيّة على استخدام جهاز يشبه القلم ينتج تيّاراً كهربائياً عالي التردّد يصل إلى مناطق صغيرة من الجلد. هذا علماً أنّ رأس البلازما لا يلمس الجلد مباشرةً، ولكنّه يطلق تيّاراً يستهدف الطبقة الخارجيّة من الجلد مباشرةً. يُحدث هذا التيّار الساخن ثقوباً صغيرة، أو إصابات دقيقة، في طبقة الجلد العلويّة.
يعمل الاضطراب الحراري أو التلف الحراري الناتج عن العلاج بالبلازما الليفيّة على:
كسر البروتينات في الجلد.
تحفيز تجدّد الأنسجة.
تحفيز نشاط الخلايا الليفيّة.
شدّ الأنسجة.
من هم الذين يصلحون لهذه التقنية؟
يُعتبر علاج شدّ البليكسر مثاليّاً لمن يرغب في:
• شدّ الجفون ومنطقة حول العينين.
• إزالة التجاعيد حول العينين.
• تقليل تجاعيد التدخين حول الفم.
ما درجة الألم التي يشعر به الشخص المعالَج؟
يتم وضع كريم مخدّر موضعي على بشرة نظيفة لمدّة 45 دقيقة، ولكن يشعر معظم الذين يتلقّون هذا العلاج ببعض الحرارة والألم. في نهاية الجلسة، ستظهر نقاط احتراق صغيرة سوداء أو بنّيّة اللون في المنطقة المعالَجة، وقد تكون مؤلمة.
كم هو عدد الجلسات الضرورية؟
تكفي جلسة واحدة لرؤية تحسّن في شدّ الجلد، وقد يوصى بعلاجات متعدّدة للبشرة حسب حالتها.
هل من آثار جانبيّة؟
بعد العلاج، تتورّم المناطق التي تمّ فيها العلاج وتنتفخ مؤقّتاً، وقد تتطلّب تناول أقراص مضادّة للالتهابات. يستمرّ هذا التورّم يومين إلى ثلاثة أيّام قبل أن يهدأ بشكل طبيعي، وهذا أمر متوقّع، وهو نتيجة لآليّة استجابة الجسم الطبيعيّة لهكذا إجراء.
ما هي مدّة الشفاء؟
تستغرق القشرة الكربونيّة من 4 إلى 10 أيّام لتختفي. من المهمّ عدم خدش أو فرك المنطقة المعالَجة على أنّها تلوّن جلدي وردي، وإلّا قد تستمرّ حالة نقص التصبّغ/فرط التصبّغ.
بماذا يوصي الطبيب المعالج بعد الإجراء؟
بعد العلاج سيُطلب منك الحفاظ على المنطقة المعالَجة جافّة وبعيدة عن أشعّة الشمس، مع تقديم تعليمات كاملة للرعاية اللاحقة وكريم ضروريّ لعلاج الآثار الجانبيّة.
هل من مخاطر لعلاج البليكسر؟
الشدّ بالبليكسر إجراء غير جراحيّ، لذا فمخاطره ضئيلة للغاية مقارنةً بإجراءات شدّ الجلد الجراحيّة. قد يتكوّن بعض التورّم حول موقع العلاج لبضعة أيّام، ولكنّه ينحسر في غضون أسبوع. مع البشرة الداكنة، قد تكون هناك بعض المخاطر كفرط أو نقص تصبّغ، ويتم تقييم ذلك خلال استشارتك.
هل هناك حالات تمنع القيام بهذا الإجراء؟
لا يجب الخضوع للإجراء في حالات:
• الحمل.
• إذا كانت البشرة داكنة للغاية، حيث يوجد خطر ظهور بقع فاتحة (نقص التصبّغ)، أو بقع داكنة التهابيّة (فرط التصبّغ) بعد الإجراء، خصوصاً إذا تمّت إزالة القشور أو حدث خدشها.

تابعي المزيد: أفضل كريمات العناية بمحيط العينين

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق