اخبار الفن

نجوم الفن في قطر: أغلبية برازيلية والجميع يساند المنتخبات العربية

يلعب المنتخب البرازيلي أولى مبارياته ضدّ المنتخب الصربي (نيلسون ألميدا/ فرانس برس)

تشكّل بطولة كأس العالم المقامة حالياً في قطر حدثاً عالمياً بارزاً يطغى على جميع الأحداث الأخرى مهما بلغت درجة أهميتها، وتحظى النسخة 22 الحالية باهتمام خاص، فهي من جهة أهم مناسبة كرويّة تقام مرّة واحدة كلّ 4 سنوات، ومن جهة أخرى البطولة الأولى التي تقام في دولةٍ عربية هي قطر.

وأذهلت قطر العالم بالإمكانيات الكبيرة التي وفرتها لاحتضان البطولة، من تشييد ملاعب بمواصفات عالمية، وصولاً إلى استقبال الجماهير التي وصلت من مختلف أنحاء العالم.

وغطى الحدث بمبارياته اليومية على كلّ الأحداث والفعاليات الأخرى بما فيها الفنية، إذ فاقت تغطية البطولة بأشواط تغطية مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والذي اختتمت دورته الرابعة والأربعين أخيراً، وكذلك مهرجاني “مراكش” و”الرباط” في المغرب.

والتقى “العربي الجديد” على هامش إقامة بطولة كأس العالم في قطر بمجموعة كبيرة من أبرز نجوم الفن العرب الذين أعربوا عن سعادتهم بتنظيم المونديال العالمي في قطر، وكشفوا عن ميولهم الكروية والمنتخبات العالمية التي سيقومون بمتابعتها وتمنياتهم للمنتخبات العربية: قطر، السعودية، تونس والمغرب بتحقيق نتائج كروية مهمة في البطولة.

تنظيم مثالي يفوق التوقعات

يتّفق نجوم الفن العربي على أنّ قطر استطاعت تنظيم نسخة مثالية من بطولة كأس العالم، رغم الشكوك التي أثارتها الدول الأجنبية حول قدرة قطر على استضافة حدث كروي عالمي بهذا المستوى.

وقال الفنان اللبناني ملحم زين: “علينا كعرب أن نقف بجانب دولة قطر التي تقدم مستوى مبهرا ومميزا وفريدا من التنظيم الكبير للمونديال العالمي، ولغاية اللحظة لم ألحظ أي سلبية تتعلق بالتنظيم والاستضافة، كوني متابعا جيدا لكرة القدم، أسمع إشادات مهمة من المنتخبات العالمية الكبيرة المشاركة”.

واتفق مع زين مواطنه الفنان زياد برجي، الذي قال إنّ قطر تحوّلت إلى قبلة عالمية لكرة القدم لا يمكن تجاهلها، وأضاف: “كل اللغط الذي دار حول تنظيم قطر، هو عبارة عن تسريبات أجنبية كان هدفها إبعاد تنظيم هذه البطولة عن العرب بشكل عام وعن قطر بشكل خاص، وقطر بلدنا ونحن نفخر بها وندعمها”.

ووجّه الفنان العراقي علي بدر رسالة لكل الجماهير العربية التي ستأتي إلى قطر لمتابعة مونديال 2022، وطلب منها دعم كلّ المنتخبات العربية المشاركة، لأنها تمثل أمة واحدة، مؤكداً “فخره الكبير بالإنجازات التي حققتها قطر من ناحية التنظيم والاستعدادات”.

من جهته، كشف الفنان الأردني ماجد زريقات أنّه متابع للاستعدادات التي قامت بها دولة قطر منذ الإعلان عن فوزها بالاستضافة قبل 12 عاماً، وقال: “هذه النسخة من المونديال ستدخل التاريخ بكل المقاييس، نظراً للمجهودات الكبيرة التي قامت بها قطر من أجل تجهيز الملاعب حتى تدور البطولة في أجواء مثالية”، وأضاف: “أرجو أن تواصل الجماهير العربية التي تحضر المباريات دعمها للمنتخبات العربية، كونها حجر أساس في إنجاح الحدث العالمي، ولأنّ ذلك سيؤكد قدرة الدول العربية على احتضان مسابقات دولية كبيرة”.

اكتساح برازيلي

في الوقت الذي تمنّى فيه كلّ الفنانين التوفيق للمنتخبات العربية الأربعة المشاركة في بطولة كأس العالم، وهي: قطر، السعودية، المغرب وتونس، إلّا أن ذلك لم يمنع تشجيعهم أو حماستهم للمنتخبات العالمية صاحبة التاريخ الطويل في اللعبة.

وحظي المنتخب البرازيلي بأكبر نسبة من المشجعين بين الفنانين، إذ سبق أن أعلن الفنانون: ملحم زين، زياد برجي، كارمن لبس، علاء زلزلي، محمود التركي، علي بدر، مارغو حداد، أمل الدباس، محمد المنصور، أحمد الزميلي، دعمهم للبرازيل ومساندتهم لفريقها في البطولة.

أمّا نجوم الغناء الأردني ديانا كرزون ونداء شرارة ومحمد بشار فيشجعون المنتخب الإسباني، فيما يساند الفنان ماجد زريقات المنتخب الفرنسي، أمّا الفنانة ديما بياعة، التي تشجع إيطاليا الغائبة عن النسخة الحالية، فأعلنت أنّها ستشجع المنتخب المغربي ومن خلفه المنتخب البرازيلي.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق