اخبار الفن

في عيد ميلادها.. أسرار من مشوار حياة قنديل وسر اعتزالها الفن

يوافق اليوم الأربعاء 23 نوفمبر ميلاد الفنانة حياة قنديل التى قدمت العديد من الأعمال الفنية التى ستظل خالدة فى ذاكرة السينما على الرغم من مشوارها الفنى القصير الذي لا يتجاوز ال40 عملا فنيا.

وبهذه المناسبة يستعرض «هير نيوز» أسرارا من حياتها..

بدأت الفنانة حياة قنديل حياتها الفنية صغيرة، في عمر الـ 11 عاما، وشاركت في عدد من برامج الأطفال، وفي عام 1962 كان المخرج توفيق صالح يبحث عن طفلة موهوبة لتشارك في فيلم “صراع الأبطال”، وبالفعل وقع الاختيار عليها، ثم ابتعدت فترة كبيرة عن السينما لتكمل تعليمها وتعود للسينما مرة أخرى.


بعد ذلك عادت لعالم الأضواء من جديد من خلال تقديم عرض مسرحي بعنوان “موزة وثلاث سكاكين” ثم “صاحبة العصمة” أما عن السينما فقد قدمها المخرج أحمد ضياء الدين لأول مرة في فيلم “الرغبة والضياع” وبلغت أعمالها 30 فيلما، أشهرها: صوت الحب، السكرية، المذنبون، أين عقلي، دائرة الانتقام، الأزواج الشياطين، سونيا والمجنون، جنس ناعم، الكروان له شفايف.


أما عن حياتها العاطفية فقد تزوجت الفنانة حياة قنديل من الفنان فكرى أباظة شقيق الدنجوان الفنان الراحل رشدي أباظة الذي تعرفت عليه أثناء مشاركتها فى فيلم “وادي الذكريات” إخراج هنري بركات، وتأليف ميشيل صوايا .

بعد انتهاء الثنائي من العمل الفني اتخذا خطوة الزواج وقررت بعدها الفنانة حياة قنديل الاعتزال من اجل تربية ابنتها وبحثا عن الاستقرار فى حياتها الشخصية بعيداً عن الأضواء.

وفي أحد اللقاءات التليفزيونية نفت الفنانة تدخل زوجها في قرار اعتزالها، قائلة: “هو مظلوم تمامًا في هذا الاتهام، لا علاقة له بهذا أبدًا، وعمره ما تحدث معي عن هذا الموضوع، بل يتمنى أن أعود إلى هوايتي من جديد وأنا اللي برفض”.

حالتها الصحية


يذكر أنه في شهر فبراير لعام 2020، نشرت بعض الأخبار التي أثارت القلق والشكوك في قلوب محبي نجمة الزمن الجميل حياة قنديل، بعدما قامت ابنتها شيماء بكتابة منشور تدعو فيه جميع محبي الفنانة القديرة بالدعاء لها بالشفاء العاجل، مما أقلق جمهورها عليه لتعود الأخري وتطمئن جمهورها مرة أخري وتطلب منهم الدعاء لوالدتها بدوام الصحة والعافية.

اقرأ أيضًا..

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق