اخبار الفن

ضمن فعاليات أيام الثقافة السورية… فن القيشاني في معهد الفنون التطبيقية – S A N A

دمشق-سانا

انطلقت ورشة عمل حول فن القيشاني صباح اليوم في المعهد التقاني للفنون التطبيقية، وذلك ضمن فعاليات احتفالية أيام الثقافة السورية.

وتضم الورشة ثلاثين طالباً وطالبة من قسمي الخزف والخط العربي في المعهد إضافة إلى عدد من الفنانين الخريجين وطلاب كلية الفنون الجميلة المهتمين بهذا الفن التراثي المميز.

وعن الورشة قال النحات وائل دهان رئيس قسم الخزف في المعهد في تصريح لـ سانا: “أردنا أن نضيء على حرفة فنية تراثية مهددة بالاندثار بهدف تعريف طلابنا بهذا الفن المرتبط بالخزف، في محاولة لإحيائه من جديد عبر إعداد جيل جديد يمتلك أسرار وتقنيات القيشاني،” مبيناً أن الورشة تستمر لعشرة أيام، وسيتعلم من خلالها الطلاب كيفية تصميم رسوم وزخرفة قطعة القيشاني وكل تقنيات تنفيذها.

وأوضحت الفنانة التشكيلية ليلى رزوق مدرسة في قسم الخزف بالمعهد أن كل طالب سيتمكن في نهاية الورشة من إنجاز أربع قطع قيشاني تشكل مع بعضها لوحة متكاملة أو كقطع مفردة، وتحتوي على الزخرفة العربية القديمة، لافتة إلى أن فن القيشاني فن تراثي عريق اشتهرت به دمشق إلى جانب العديد من المدن الإسلامية، لما يتطلبه من مهارة ودقة اليد التي تبدعه وتدخل فيه تقنيات خاصة بالتلوين والطلي بأكاسيد المعادن والشي في الفرن بدرجات حرارة عالية.

بدورها الطالبة مريم المصري من السنة الثانية في قسم الخزف عبرت عن حماسها لتلقي المعلومات ضمن الورشة حول تقنيات فن القيشاني ومراحل إنجازه، مبينة أن المشرفين على الورشة يمتلكون خبرة كبيرة بهذا الفن التراثي، وسيقدمون الكثير من الفائدة للطلاب.

الطالب وائل العلي من السنة الثانية في قسم الخزف لفت إلى أن فن القيشاني فن تراثي عريق يحتاج للاهتمام والدعم، مؤكداً أن الورشة خطوة مهمة لتعريف الطلاب بهذا الفن الجميل.

أما الطالب ميمون عساف من السنة الثانية قسم الخزف فأشار إلى أن الورشة ستزيد من معارف الطلاب بتقنيات الخزف المختلفة، ليكونوا قادرين على العمل بعد التخرج وفق ميولهم ورؤيتهم الفنية الخاصة.

محمد سمير طحان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق