اقتصاد

خبير اقتصادي ايطالي: عجز الاتحاد الأوروبي إزاء أوكرانيا سيُخلده التاريخ – Aki Arabic

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

جوليو سابيللي

روما ـ رأى خبير اقتصادي إيطالي، أن “العقوبات الاقتصادية ما كان يجب أن تُفرض على روسيا لتجنب أزمة الغاز. كان لا بد من تزويد أوكرانيا بأحدث الأسلحة على الفور، وليس الجمع بين الحرب والعقوبات الاقتصادية”.

ووفقًا للخبير الاقتصادي جوليو سابيللي، فأن “مشهد أوروبا منقسمة لا يثير استياء الولايات المتحدة”، بل أن “هذه خطوة مزدوجة بالنسبة للأمريكيين، فهم يعاقبون الصناعة الألمانية، الروسية وكذلك الصينية، لأن الرأسمالية الألمانية تمر عبر روسيا وتصل إلى بكين”.

وقال سابيللي في مقابلة صحيفة (إل جورنالي) الإثنين، إن “الخسارة الكبيرة هي أننا نصدر إلى ألمانيا، لذلك سنتأثر”. وأردف: “لقد قرأت مقابلة يقول فيها (الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة إيني) باولو سكاروني، بطريقة ذكية كالعادة، شيء واحد لطالما فكرت فيه: إن كنت تريد فرض عقوبات، فقم على الفور بإعداد سياسة من شأنها أن تحميك من الحقيقة المتوقعة بأن روسيا ستوقف ضخ الغاز”.

وأضاف الاقتصادي، أنه “بدلاً من ذلك، هذه نتيجة العجز السياسي الذي سيُسجل في التاريخ. بعد مائة سنة، سيؤلفون كتبًا عن كيفية تطبيق مبدأ مونرو على أوروبا من خلال تدمير ألمانيا، وسيكون هذا هو الفصل الأول فقط”.

يذكر أن مبدأ مونرو، هو بيان أعلنه الرئيس الأمريكي جيمس مونرو في رسالة سلّمها للكونغرس الأمريكي في 2 كانون الأول/ديسمبر 1823م. نادى بها بضمان استقلال كلِّ دول نصف الكرة الغربي ضد التدخل الأوروبي بغرض اضطهادهم، أو التّدخّل في تقرير مصيرهم.

كما يشير المبدأ أيضاً إلى أن الأوروبيين الأمريكييّن لا يجوز اعتبارهم رعايا مستعمرات لأي قُوى أوروبية في المستقبل. والقصد أن الولايات المتحدة لن تسمَح بتكوين مستعمرات جديدة في الأمريكتين، بالإضافة إلى عدم السماح للمستعمرات التي كانت قائمة بالتوسع في حدودها.

رابط المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق